• ×

04:40 مساءً , الجمعة 17 جمادي الثاني 1440 / 22 فبراير 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد الحميدي - المدينة المنورة: اختتم يوم الخميس الموافق 16 جماد الثاني 1440 برنامج..

اختتم اليوم الخميس الموافق 16 جماد الثاني 1440 برنامج التأهيل لسوق العمل الذي تنفذه..

تحت رعاية سعادة مساعد المدير العام للصحة العامة الدكتور أيمن بن مصطفى ينبعاوي و..

وعد ديولي - المدينة المنورة : نظمت الإدارة العامة للموارد البشرية ممثلة في إدارة..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : استقبل معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة..

رائد العودة - المدينة المنورة : وقعت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أمس عقد..

أحياءٌ بدون وحدة.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حدث معي موقف شخصي، وهو أن والدتي -حفظها الله- مرت بوعكة صحية بسيطة-ولله الحمد- والوالدة من سكان الرانوناء، وهو حي يعتبر حديثا نسبيا، ولكن تنقصه وحدة صحية لسكان الحي، فالحي لا توجد به وحدة صحية، وقد اضطررت للذهاب بوالدتي إلى مستشفى الوطني، الذي يعد أقرب مستشفى من سكان هذا الحي وحي شوران أيضا، والمسافة بين هذه الأحياء وهذا المستشفى ليست بالقريبة إذ تبعد كثيرًا، وهذا خطأ أتمنى أن تتجاوزه وزارة الصحة، التي تقوم -في الحقيقة- بجهود جبارة في منطقة المدينة المنورة تشكر عليها، وأتمنى أن تقوم بإنشاء وحدات صحية لكل حي من هذه الأحياء .


وأيضا المرضى متعددة أحوالهم، فهناك مرضى لا يملكون سيارات تقلّهم إلى هذه المستشفيات البعيدة عنهم، وهناك مرضى أوضاعهم الصحية تتطلب التدخل الطبي السريع في بعض الأحوال، وهناك مرضى لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج والكشف الصحي في المستشفيات الخاصة، وهذا الحي نابض بالحياة، والحركة السكانية في المدينة المنورة تتجه بشكل نسبي نحو التمركز والتكثف في هذه الأحياء، وهذا يتطلب أن تمتد الخدمات الحيوية وعلى رأسها الخدمات الصحية.



وأيضا بالنسبة للإسعاف، فأقرب مركز للإسعاف لهذه المناطق هو مركز قباء، فبالنسبة لي أنا شخصيا لو - لا قدر الله- حصل لوالدتي أو لأحد جيرانها عارض صحي، يتطلب تدخل الإسعاف، فسيصل الإسعاف متأخرا؛ نظرا لبعد المسافة، وهذه مشكلة أخرى كبيرة، أتمنى أن تسارع الجهات المختصة في المدينة المنورة لحلها، فالوحدة الصحية في كل حي هي من أهم ركائز الحي وخدماته، التي لا يتصور الاستغناء عنها أبدا، وقد كتبت كلماتي هذه لعلها تصل إلى من يهمه الأمر، ولا أقصد بها إلا مصلحة مجتمعي ووطني.

+ 0
 0  0  201
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

فواز فهد خريشي - المدينة المنورة منذ فترة لیست...


ثمّة عقبات صعبة، وغايات شاقة، تكتنف طريق الناس...


اختتمت يوم الأحد 5 جمادي الثاني 1440هـ إحدى أجمل...


في آخر القاعة طالب جامعي ما رأيته يوما إلا...


عندما تلفح الرياح جسدك الفاني، فإن إحساسك بذلك...