• ×

05:10 صباحًا , الخميس 17 شوال 1440 / 20 يونيو 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد الحميدي - المدينة المنورة: أصدر مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة الطبعة..

وعد ديولي - المدينة المنورة : بدأت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة تنفيذ..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: نجح -بفضل من الله- فريق طبي جراحي من مستشفى الأمير..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: بدأت عمادة التطوير الأكاديمي والإداري بالجامعة..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: انطلاقا من رؤيتها المتمثلة في أن تكون من رواد..

وعد ديولي - المدينة المنورة: عقد مركز خدمات المطورين "إتمام" اليوم الأحد 16..

النُّقطة العمياء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عندما تلفح الرياح جسدك الفاني، فإن إحساسك بذلك يكون ذاتيا، وعندما تُدمى إحدى قدميك خلال سيرك فإن ذلك الألم هو ما تشعر به لوحدك، فالتصور العام لكل المشاهد التي تتكرر بإختلاف الأشخاص والزمن والمكان هو مايعود لذاتية الإنسان نفسه، وإن كان هناك من يشاركك في ذلك فلا يعدو ذلك عن مشاعر مؤقتة قد لا تدوم طويلا.

إن ذلك ما يبديه الإنسان لأخيه الإنسان في غالبية المواقف، وذلك ليس لأنانيته، ولكن طبيعته قد تنسيه ذلك، وقد تسلبه الحياة كثيراً منها، فالأخطاء التي تُرتكب هي حصيلة تراكمات قد دامت سنين، وهي لا شك نتيجة لكل فعل قد حدث في الماضي= دائما ما تؤخذ تلك المواقف بظاهرها دون النظر بتعمق عن سبب تلك الأفعال، فالأب مثلا عندما يتمادى بالخوف بشكل مفزع على ابنه، هو بالحقيقة ليس إلا فكر متصل في باطن عقله بالخوف من أن يلحقه الأذى، ولكن في المقابل، الطرف الآخر لن يتفهم ذلك، وسيرى المشهد أشبه باقتحام لخصوصيته.
إن ذلك الألم الذي يعتصر قلب الأب، سيرتكز في قلبه، ولن يعدو خطاه أبعد من ذلك، وكل موقف تمر به وإن كثرت الوجوه تبقى وحدانيته لك أنت... أنت فقط.

ومضة: إن ذلك "الشعور الخفي" لاتعيه الحياة المادية، وهو في الحقيقة قلب الإنسانية النابض.

‏Snap: aldossriy531

+ 1
 0  0  189
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

صوت المدينة | ساره طلال تَعَلقّتُ بحبٍ صادق لا...


صوت المدينة - عبدالله المويعـزي يسفر صباح...


صوت المدينة - ابتهاج المحمدي جدتي :متى يأتي...


صوت المدينة - خالد القليطي العمل التطوعي من...


صوت المدينة - علي الرويعي التاريخ يشهد بما...