• ×

12:54 صباحًا , الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد شوقي - المدينة المنورة: نظم وقف تعظيم الوحيين حفل افتتاح الملتقى التدريبي..

رائد العودة - المدينة المنورة: شاركت جامعة طيبة ممثلة في عمادة شؤون المكتبات..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: نال المحاضر بجامعة طيبة ذعار الحربي المبتعث..

وعد ديولي - المدينة المنورة : حققت صحة منطقة المدينة المنورة المركز الاول على..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: حقق مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة..

محمد الحميدي - تصوير:بندر الترجمي رعى سعادة اللواء مظلي عبدالرحمن بن عبدالله..

هوايات تزهق الأرواح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيصل سمير الفقي - المدينة المنوّرة

أصبحت السُّرعة في بلادي هي لعبة الشَّباب، في حين أنهم لا يعلمون أن ذلك يعتبر كاللعب في عدد أيامهم في الدُّنيا، فكم فقدت أم ابنًا لها في حادث سببه السُّرعة؟ وكم فقدت زوجة زوجها وترك أبناءه يواجهون الحياة وحدهم دون مدّ يد العون لهم؟ فلك أن تتخيل عزيزي أنه لا يخلو يوم دون أن يفقد الوطن شخصًا لو عاش لرفع رايته عالياً، وهذا يفقد الوطن الاستمرارية في إكمال رؤية سيدي ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود -حفظه الله ورعاه- وكيف لها أن تنجح وفئة كبيرة من أعمدة الوطن تفقد يوميًا؟ وإن لم تفقد فلن تكون قادرة على الإنتاج، وهذا غير الخسائر المالية المرتفعة، ولكن لا تهم في مقابل الخسائر البشرية.

عندما استخدمت حكومتنا العزيزة نظام ساهر لرصد المخالفات= كانت فئة كبيرة ترفض نظام الرصد الآلي، وهم لا يعلمون أنه وجد لا - كما يتوهمون- من أجل الاستحواذ على أموالهم، بل للمحافظة على أجسادهم وممتلكاتهم، ولا يمكن نسيان عادة قطع الإشارات الضوئية، وظاهرة التفحيط؛ فإن تأثيرها لا يكون على مرتكبه فقط، بل من الممكن أن تضيع أرواح بريئة، فكم حرمت أناسًا من أحبابهم وقطفت أزهارًا في ريعان الشباب؟

فعليك أخي وأختي المواطنين، قبل أن تدير محرك مركبتك التفكير في حال والديك وأبنائك، ووطن ينتظر أن تقدم له ما تستطيع.
أسأل المولى عز وجل أن يهدي شبابنا، القادر على أن يكون الأفضل بين الشعوب.

+ 1
 3  0  175
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-18-1440 04:26 صباحًا عماد حسين :
    موضوعك مثير ومشوق ويتكلم عن الشريحة الأكبر في مجتمعنا*
    • #1 - 1
      06-18-1440 07:49 صباحًا فيصل الفقي :
      اشكرك استاد عماد على روعت الكلمات
      فربما كلمة تلامس القلب وتصنع شئ عظيم
  • #2
    06-18-1440 04:01 مساءً عيدالهادي ابو محمد :
    مقال رائع ويحكي حقيقه نلمسها في شوارعنا قبل نظام ساهر وبعد نظام ساهر
  • #3
    06-19-1440 01:00 صباحًا عبدالله الجهني :
    مقال رائع جداً اهنئكم عليه وموضوع يتكلم عن الشريحة الأكبر في المجتمع ،شكرًا لكم.

جديد المقالات

ما إن تقرأ شيئاً عن العالم وتجد فنلندا تحتلّ...


عندما يطرق الأسماعَ الشعرُ الجاهلي، تنصرفُ...


ما يحدث في الوسط الرياضي ودورينا، وبين رؤساء...


بواسطة : صوت المدينة

نادية عوض - مهد الذهب لطالما عانت المجتمعات...


بدَأتْ حياة تركي المهنية حارس أمن في إحدى...