• ×

12:54 صباحًا , الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد شوقي - المدينة المنورة: نظم وقف تعظيم الوحيين حفل افتتاح الملتقى التدريبي..

رائد العودة - المدينة المنورة: شاركت جامعة طيبة ممثلة في عمادة شؤون المكتبات..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: نال المحاضر بجامعة طيبة ذعار الحربي المبتعث..

وعد ديولي - المدينة المنورة : حققت صحة منطقة المدينة المنورة المركز الاول على..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: حقق مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة..

محمد الحميدي - تصوير:بندر الترجمي رعى سعادة اللواء مظلي عبدالرحمن بن عبدالله..

انعطف نحو اليمين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حاذر أن تكون متاحًا ومباحًا لدرجة التعدي عليك باستهزاء أو ضحك أو قول أو نكتة تفضح مقدار الضعف في داخل قائلها.
إنك الأقوى ما دمت محصنًا بابتسامةٍ ترد الشخص حيثما بدأ، وترد بها على ما جاء به.
أنت الذي اكتفيتَ بالنظر إليه، وإسكاته بكلمةٍ لا أكثر، في أوج قدرتك على رشق الكلام؛ لأنك خشيت أن تؤذي هشاشته.

- أولاً وأخيرًا لستَ مفرَغًا لرداءة الطاقات، ولا برمودا لجذب سوء الأخلاق، ما أنت إلا حفنة طينٍ خُلقت من أجل أن تحيا بسلام، وتعمل لما خُلقت له؛ فلست مضطرًا لتحسين الموجود، ولا لتهذيب الخلائق، ولا لتعديل الشخصيات.
اقترب مما أعجبك، وسطّح من لا يعجبك!

- تخلص من أزمة العلاقات التي وإن أظهرتَ قلة اكتراثك تجاهها لا تنتهي شكواك منها، وإن أهملتها أكثرت الحديث عنها، وإن أزعجتكَ سيطرتْ على كلّك، و إن تبارزت معها لا يكفيك عمرك لإنهاء حربها...!
ستحزن كي تثبت مقدار مظلمتك، وتبكي استعطافًا، وتضحك استفزازًا، وتصوّر مراءاةً، كي يرى مقدار سعادتك الوهمية، واحتفالاتك التي ستبرهن كمية لامبالاتك، بل أنك لا تذكره أصلاً!
وحينها ستصل إلى حياةٍ لا تشبهك، بُنيت على أساساته، وسيطر عليك وعليها ..!

- تعايش أو تجاهل بحسب استطاعتك، واعلم بأن ما أهّمك لا يهم غيرك، والمشكلات التي تحلف أنها أضخم من الصلح لا تعني شيئًا لسامعها، بل في الحقيقة هي مدعاة لمقاطعتك مئة مرة، والملل منها ومنك ألف ألف مرة.

+ 1
 1  0  166
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-21-1440 03:37 صباحًا Hasnaa yassen :
    كلام صحيح وواقعي 100٪
    صدقتي سلمت يداكي

جديد المقالات

ما إن تقرأ شيئاً عن العالم وتجد فنلندا تحتلّ...


عندما يطرق الأسماعَ الشعرُ الجاهلي، تنصرفُ...


ما يحدث في الوسط الرياضي ودورينا، وبين رؤساء...


بواسطة : صوت المدينة

نادية عوض - مهد الذهب لطالما عانت المجتمعات...


بدَأتْ حياة تركي المهنية حارس أمن في إحدى...