• ×

12:56 صباحًا , الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد شوقي - المدينة المنورة: نظم وقف تعظيم الوحيين حفل افتتاح الملتقى التدريبي..

رائد العودة - المدينة المنورة: شاركت جامعة طيبة ممثلة في عمادة شؤون المكتبات..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: نال المحاضر بجامعة طيبة ذعار الحربي المبتعث..

وعد ديولي - المدينة المنورة : حققت صحة منطقة المدينة المنورة المركز الاول على..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: حقق مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة..

محمد الحميدي - تصوير:بندر الترجمي رعى سعادة اللواء مظلي عبدالرحمن بن عبدالله..

تحرر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أتعجب من الأشخاص الذين يحصرون أنفسهم، ويضعونها داخل زنزانة محكمين إغلاقها.
يرون الحياة بنمط واحد، متجاهلين الأنماط الاخرى ونسبتها!

مالمغزى من أنك نشأت في عائلة غنية أو فقيرة طالما أنك تجاوزت ذلك و أصبحت مكتفياً مادياً بالوقت الحالي؟
أو أنك لم تحظ بوظيفة أحلامك وأنت تعمل بوظيفة يحلم بها الكثير رغم تدني نظرتك لها أو أنها ليست بمستوى آمالك؟

بعيدًا عن الأصرار في تحقيق أمرٍ ما... وصولك لمرحلة معينة مرهون بتقدمك لما بعدها، أما رجوعك للخلف وتعديل بعض الأمور ليس ضمن قدرتك الخارقة!
محاولاتك الفاشلة بمد بصرك على ما ليس لك، وعدم تقبلك لواقعك وتحسرك لن يصنع لك واقعاً أفضل!

الخطوة التي يجب أن تخطوها يجب أن تبدأ من مكانك الحالي.
لا تنتظر حدثًا عظيما يغير حياتك، لأنه لن يأتي.
لا تتظاهر بالرضا وأنت ساخط.
جميعنا نريد أن نصل لما نريد.. أن نحقق ما نؤمن به... أن نكون أفضل من أنفسنا بالأمس.
لن يحدث ذلك إلا إذا تحررت وتقبلت ألمك؛ لأنه الوسيلة الوحيدة لزواله... لأنه يخبرك بأن شيئًا سيئًا يحدث معك.

حياتك صنعك...
قواعدك أنت من يضعها...
عندما تختبىء من نفسك لن ترى حتى الأجزاء الصغيرة بداخلك، وستسلم حياتك لمن هو أجدر منك لإدارتها.
عندئذ لن تستطيع الاعتراض على ما لا تريد وسترغم عليه!
تقبل ما لديك واجعله أساسًا، وأكمل بناء ما تريد عليه.

تذكر: هذه حياتك، ما زلت تملك ياء الملكية حيال ذلك!

+ 1
 2  0  220
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم

جديد المقالات

ما إن تقرأ شيئاً عن العالم وتجد فنلندا تحتلّ...


عندما يطرق الأسماعَ الشعرُ الجاهلي، تنصرفُ...


ما يحدث في الوسط الرياضي ودورينا، وبين رؤساء...


بواسطة : صوت المدينة

نادية عوض - مهد الذهب لطالما عانت المجتمعات...


بدَأتْ حياة تركي المهنية حارس أمن في إحدى...