• ×

12:57 صباحًا , الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد شوقي - المدينة المنورة: نظم وقف تعظيم الوحيين حفل افتتاح الملتقى التدريبي..

رائد العودة - المدينة المنورة: شاركت جامعة طيبة ممثلة في عمادة شؤون المكتبات..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: نال المحاضر بجامعة طيبة ذعار الحربي المبتعث..

وعد ديولي - المدينة المنورة : حققت صحة منطقة المدينة المنورة المركز الاول على..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: حقق مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة..

محمد الحميدي - تصوير:بندر الترجمي رعى سعادة اللواء مظلي عبدالرحمن بن عبدالله..

كيف يخلق التنوع مجتمعا متسامحا؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعيش الجامعة الإسلامية أزهى عهود التحديث بعد حقبة جمود رافقت المديرين المتعاقبين على إدارتها، وهي إذ تمثل منارة سعودية عالمية كبرى، كالقيروان والأزهر الشريف، كما أنها هدية المملكة العربية السعودية للعالم الإسلامي، كونها تحمل مشروعا نبيلا ومهما في سبيل نشر الإسلام، ومد العالمين برحيق العلوم الإسلامية، وتأهيل أجيال متأهبة لنقل رسالة الله ودعوة أنبيائه.

حين كنت في زيارة لمهرجان الشعوب والثقافات الثامن - نهاية الأسبوع الماضي - والذي تنظمه الجامعة كل عام كحدث يعكس ثراء تجربتها وتنوع مكوناتها؛ هالني ما رأيت من حسن التنظيم، وجمال العرض لثقافات وعادات أكثر من 100 دولة، وقد سرني كثيرا انفتاح الجامعة على المجتمع المدني للمشاركة في فعالياتها، وقد كان من حسن الطالع مقابلة معالي الدكتور حاتم المرزوقي - مدير الجامعة الإسلامية - في وقت زيارتي للمهرجان، وهو الذي دعاني بعدها مشكورا لزيارته في مكتبه، والاطلاع على جهود الجامعة الإسلامية وبرامجها.

الجامعة الإسلامية تتطور بشكل مأمول، فلقد كان تنظيم مثل هذا المهرجان في الماضي القريب من المنكرات لدى بعض المنتسبين للجامعة، ممن يرون حصر دور الجامعة في العلم الشرعي الديني فقط! ومما أسعدني أن الجامعة مضت قدما في اللحاق بركب مثيلاتها في العالم الإسلامي، من إنشاء تخصصات علمية وتطبيقية، وهو الأمر الذي يزيد من قدرة الجامعة وسمعتها دوليا لاستقطاب الطلاب والكفاءات في شتى المجالات.

إن التنوع الذي تملكه الجامعة الإسلامية إنما هو انعكاس لذلك التنوع الكبير الذي تعيشه المدينة المنورة التي شهدت التئام عديد من الثقافات واندماجها في بيئة حاضنة، منذ أن تشرف ترابها باستقبال خير البشر النبي محمد صلى الله عليه وسلم.


إن المجتمع المتنوع يخلق تجربة حياة رائعة ومختلفة؛ حيث تنتشر بين أفراده قيم أساسية كالاحترام وقبول الآخر والتسامح والرحمة والتعاطف، كما أن التنوع يمنحنا القدرة على فهم الآخرين، وتبادل المعارف والخبرات، ويفضي بعد ذلك إلى تحسين مستمر في جودة الحياة وكفاءتها.

والجامعة الإسلامية ومهرجانها الجميل قد عمقا هذا الشعور في مجتمع المدينة المنورة، يظهر ذلك في وجوه زوار المهرجان الذين كانوا على قدر من الاهتمام الكبير بمعرفة ثقافات الدول وعاداتها بدقة، والسعادة التي ارتسمت على أنفسهم تكاد تنبئك .

إن النفس البشرية مفطورة على معرفة الآخر، ولذا فإن ثمة فرص كبيرة للجامعة للإسلامية للإسهام بشكل أوسع في تعميق أواصر الثراء الثقافي مع المجتمع المحلي بما يخدم ويحقق تطلعات رؤية السعودية 2030 .

ألقاكم الأسبوع المقبل في ذات اليوم والتوقيت.

للتواصل: اتركوا رسالة على العناوين التالية:
جوال: 966556053319*

البريد الإلكتروني:
[email protected]

+ 0
 0  0  133
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

ما إن تقرأ شيئاً عن العالم وتجد فنلندا تحتلّ...


عندما يطرق الأسماعَ الشعرُ الجاهلي، تنصرفُ...


ما يحدث في الوسط الرياضي ودورينا، وبين رؤساء...


بواسطة : صوت المدينة

نادية عوض - مهد الذهب لطالما عانت المجتمعات...


بدَأتْ حياة تركي المهنية حارس أمن في إحدى...