• ×

08:36 صباحًا , السبت 15 شعبان 1440 / 20 أبريل 2019

قائمة

جديد الأخبار

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى : ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ..

المدينة المنورة - 14 شعبان 1440 اسراء الجهني - تصوير: بشرى المصباحي: أقامت منصة..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: أكملت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة،..

وعد ديولي - المدينة المنورة: بالإشارة إلى ما تم تداوله في مواقع التواصل..

رائد العودة - المدينة المنورة الخميس 13 شعبان 1440. حصلت مدارس الأكنان الأهلية..

تحرير و تصوير: اسراء الجهني نظمت جمعية واعي حفل ختامي لأنشطة الطفل الواعي في..

الصديق الإسفنجي... احذره!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في يوم ما سكنتُ أحد ضواحي العاصمة كوبنهاجن برفقة أصدقاء ؛ ذهب كل واحد منّا إلى حيث غرفته الخاصة به ، في منتصف الليلة ثمة أحدهم يطرق الباب فتحتُ فكان صديقي الذي يسكن في غرفة أخرى إنه يسألني عن طريقة تشغيل الإضاءة الجانبية! وفي الصباح الباكر التقينا وكان عليّ أن أرشده أيضاً إلى السوبرماركت ومطاعم الإفطار وماذا عليه أن يفعل لدخول المتاحف واقتناء الأشياء الثمينة وأماكن الملابس الراقية! وفي المطار راح هذا الصديق يطلب منّي معاونته في حمل حقيبته ، وفي الرحلات لا يكاد يعتمد على نفسه دوني! لقد كانت علاقة هذه الصداقة مبنيّة على الأخذ لا العطاء فلم تكن تبادليّة!

هل مرّ بكم في حياتكم صديق أو أناس مثل صديقي هذا؟ الذي هو نوع من البشر لديه احتياج دائم ولكن من النادر أن يقدّم شيئاً في المقابل!

هم شكّاؤون ، بكّاؤون ، محترفون خلق المشكلات ، بارعون في استعطافك ، إذا ما دخلوا لحياتك فإنهم يتسببوا في إنضاب مواردك الحسية والمعنوية .
كان صديقي هذا "اسفنجي" بمعنى الكلمة ، والكائنات الإسفنجية هي تعيش في أعماق البحر وأشكالها شبيهة جداً بمثل هذا الصديق.

ولكي تحذر مثل هذا الصديق الذي أصفه بالخطر الكبير على حياتك ونفسيتك عليك أن تعرف كيف تتعرّف على أي كائن "اسفنجي" وتبتعد عنه بهدوء وسرعة فائقة.

- هو صديق "شديد التعلّق" :
إن هو صديق لزج؛ لزوجته عالية ! إذا ما التصق بك وعرفك فكان الله في عونك فإنك سترى تعلقه بك حتى في أوقات عملك وراحتك .

- هو صديق "سلبي"
في أي علاقة صحية ينمو شخصان ويتطوران بسبب هذه العلاقة ولكن عندما يكون صديق من نوع "اسفنجي" فلا يمكن أن تتطور علاقتكما فهو يسعى دائماً لخنق هذه العلاقة .

- هو صديق "في حاجة دائما"
هو بحاجة لعاطفتك وحياتك ووقتك ومالك وراحتك وعقلك وسفرك ونصيحتك وحتى جلوسك مع عائلتك ، هو صديق في حاجة شديدة كل الوقت كأنه مريض وما هو بمريض.


- هو صديق محترف جداً في "استخدامك"
الصديق "الاسفنجي" خبير في بث الشعور بالذنب بداخل من يعرفه .
فمثلاً لو لم تعرض عليه المساعدة فإنه سيقول مثلاً :" يا صديقي أنا خائف جدا سوف أسافر لمدة شهر وإذا لم أسقي النبات في بيتي فإنه سيموت"
بطبيعة الحال هو يقول ذلك حرفياً لجعلك تقول له :"لا عليك ، اذهب وأنا أسقي النبات في بيتك" .


- صديق خائف للغاية !
الصديق الاسفنجي يخاف من المستقبل ومن فقدان الأشياء ، كما لا يريد أن يفوته أي شيء وفي نفس الوقت هو يعتمد عليك لكي يحصل على هذا الشيء!

ماذا تفعل إذا اكتشفت أن صديقك "اسفنجي" ؟


حسناً ، في نظري فإن الكائنات الاسفنجية تعاني من عدم احترام ذواتها بصورة كبيرة ، فهم لا يفهمون أنفسهم ولذلك يأتي اعتمادهم الكامل على أصدقائهم ولذا فإن نجاح هذه الصداقة منخفض للغاية وإذا ما كتشفت أن صديقك اسفنجي فعليك الابتعاد والانسحاب بكل هدوء وعلينا أيضاً أن نتعلم قول "لا" في حياتنا لأؤلئك الناس الفارغين الذين همهم امتصاص طاقتنا .




ألقاكم الثلاثاء المقبل في ذات اليوم والتوقيت.


للتواصل: اتركوا رسالة على العناوين التالية:

جوال: 966556053319*

البريد الإلكتروني:

[email protected]

+ 0
 1  0  54
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-05-1440 03:01 مساءً حسن نهار حسن محاسنه :
    مقالات ذات مضمون اجتتماعي *.....هادف *ويحمل رسالة *توعوية .......بالتوفيق يارب * * * *ل

جديد المقالات

في یومِ الجمعة وتحدیداً بتاریخ: .ه 1440 / 8 / 7 .م 2019 /...


بواسطة : صوت المدينة

رؤى عبد الله - المدينة المنورة ھذه العبارة...


ذات يوم طرأ مع أحد أفراد عائلتي طارئ صحي اضطررت...


تجاهل ومحاربة الناجحين والمبدعين والكفاءات...


في ظهيرة العاشر من فبراير حدّثت والدتي عن رغبتي...