• ×

10:08 صباحًا , الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019

قائمة

جديد الأخبار

بندر الترجمي - المدينة المنورة : أطلقت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ممثلة..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: افتتح وكيل جامعة طيبة للشؤون التعليمية الدكتور..

وعد ديولي - المدينة المنورة : حقق مستشفى المهد العام إنجازاً طبياً متميزاً في..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: أطلقت شركة وادي طيبة برنامجها الصيفي الخاص..

رغــد عطاالله – المدينة المنورة : باتت الأضواء تسلط على المرأة السعودية في نظير..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: أقامت جمعية المكفوفين الخيرية بالمدينة المنورة..

لم أكتب شيئاً تلك الليلة !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ليلة من الليالي العاصفة انزعجت من شدة الغبار، وقوة الرياح، فحملت نفسي إلى غرفتي وأغلقت النوافذ والأبواب، وبادرت بإشعال إضاءة صغيرة؛ اعتدت أن أشعلها حينما أكتب. حالما مسكت قلمي، وفتحت كراستي تزاحمت الأفكار وتصارعت الروايات! وقفت برهة لكي أختار من هذة الملحمة روايةً تروى، أو قصةً تقص، فأطلت الإمعان، ولم أستطع أن أختار لتكافؤ القوى.. وفجأة سئم قلمي، ومل من حيرتي، فدغدغ يدي، ولمّ أصابعي، فخضعت طواعية لرغبته، فأنزلت به الى رأس الورقة، وقلت له: اكتب ما أردت كتابته، فأنا الآن مشوش! فلم يكتب قلمي حرفا واحدا!
فتعجبت لأمره، ومن فقدانه لحماسه!
رفعته لكي أرى ما به، فإذا هو خالٍ من الحبر! فثار ثائر غضبي، واشتدت ملامحي غيظا، وقلت له بحرقة: ما أضعفك وما أبخس ثمنك!
فدمدم وهو يحتضر؛ بكلمات لم أفهم معناها، ترجمتها لي الكراسة بأنه يصفني بالبخل، ونكران المعروف! فحزنت على حالتي، وأشفقت على جهالتي..
وبعدما أقمنا عزاءً لقلمي تسللت إلى عالمي الآخر؛ لأرى ماذا حل بمعركةِ أفكاري، فإذا بي أرى من بعيد مقالة قد توطأت خيلا أسود بدأ عليها ملامح القسوة والغضب.
حالما دخَلت المعركة استسلم الجميع، ورفعوا الرايات البيضاء! فأعجبت بقوتها، وشدة بأسها!
وسألتها ما عنوانك أيتها الفارسة؟
فقالت: عنواني "لم أكتب شيئاً تلك الليلة!"



عبدالله السويد.
‏Twitter: Alswayad

+ 1
 3  0  659
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-14-1440 05:23 صباحًا Talal al omari :
    سرد جيد ومفردات جدا عميقة لكن يعيب عدم وضوح المراد من المقال!*
  • #2
    09-14-1440 05:32 صباحًا Jumana bakhsh :
    اعجبنيي كثيير خصوصا التشبيه حق الأفكار
  • #3
    09-14-1440 06:10 صباحًا أ. علي المسرحي :
    لديك خيال عميق يمكنك ان تطور منه بكثره الكتابة تملك مفردات جيدة جدا هنالك سجع في الكتابة وهذه مهارة رائعة، المقالة غامضة نوعا ما .

جديد المقالات

21 يونيو 2019 فوزية الشيخي - صوت المدينة انهض...


21 يونيو 2019 محمد الحميدي - صوت المدينة الله...


21 يونيو 2019 صوت المدينة - عبدالله مانـع شاهدنا...


صوت المدينة | ساره طلال تَعَلقّتُ بحبٍ صادق لا...


صوت المدينة - عبدالله المويعـزي يسفر صباح...