• ×

04:30 مساءً , الثلاثاء 26 جمادي الأول 1441 / 21 يناير 2020

قائمة

جديد الأخبار

ضمن مبادرة خير امة للقيم والأخلاق قدم فريق يداً بيد التطوعي التابع للجنة التنمية..

نيابة عن أمين منطقة المدينة المنورة المكلف المهندس فهدالبليهشي دشن وكيل الأمين..

زار وفد من فريق كشافة شباب مكة المكرمة بجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة يرافقهم..

رائد العودة - المدينة المنورة: مع تسارع وتيرة الحياة العامة أصبحت هناك العديد من..

استضافت الجمعية الأهلية للخدمات الاجتماعية بمسرح مركز الأمير سلطان الاجتماعي..

عادل الشاماني - المدينة المنورة - الأربعاء 18 ديسمبر 2019: قدم فريق الوسام الترفيهي..

صراع القلوب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
17 يوليو 2019
صوت المدينة - يوسف سقرداوي

الحب شيء عظيم من الأشياء التي لا نستطيع مقاومته لانه شعور سيفضحك مهما حاولة عدم إظهاره .

ولكن هناك بعض من الأناس لديهم ميزه رائعة لا يكبتون مشاعرهم ولديهم ثقه عالية بأنفسهم ان أحبب اخبر ، وانا ارى هذا النوع من الأذكياء لأنه يصارح الطرف الاخر بحبه لكي يكون لدى الطرف الاخر علم ، وفي هذه الحاله هنالك خياران وهما ان يتقبل الطرف الاخر او عدم التقبل ، هنا لم يخسر بل أراه رابحاً لانه اختصر جزءً كبيراً من الوقت ، وما الفائدة ان كان يحب ولَم يخبر ولا يعلم ان كان الطرف الاخر يبادله نفس المشاعر ام لا ؟
ويكون في حب من طرف واحد وصحيح نعلم ان الحب من طرف واحد يعتبر من اصدق الحب لانه يحب شخص لا يعلم عنه شيئاً ، لذلك ارى هذا النوع
جبان لانه يعلم بان هذا الشيء يعذبه من الداخل وياخذ حيزاً كبيراً من التفكير وهذا بحد ذاته عذاب .

لماذا وصفت هذا النوع بالجبن ؟

سأخبركم
اني رأيت في هذا النوع اصدق الناس حباً لأنهم يحبون اشخاص لا يبادلونهم نفس الشعور ويغارون وليس لهم حق ولكن وصفتهم بالجُبناء لأن ثقتهم بنفسهم ليست بذلك الشيء ، يخافون الذهاب الى الطرف الاخر وإخباره بمشاعرهم اتجاههم ويسمعون شيئاً لا يريدون سماعه او عدم حدوث ردة فعل فهذه هي مخاوفهم .

ومن الذكاء والشجاعه هو ان تذهب وتخبر المحبوب وتتوقع كل شيء لانك في حرب بين التفكير والعاطفة دون قواعد لذلك اذهب
وصارح وان رجعت دون فائده ومحبط خيراً من ان تبقى في شعور وهمي غير حقيقي سيدمرك من الداخل .

ليس مستحيلاً أن يتحوّل الحبّ من طرف واحد إلى حبّ متبادل، ذلك أنّه ما من علاقة بنيت أصلاً على أساس حبٍّ متبادل، بل على أساس شعورٍ طارئ لدى أحد طرفي العلاقة، الذي ما لبث أن بادر ليحقق مبتغاه ويصل إلى علاقة حبّ جميلة، حتى حال مواجهة الكثير من العراقيل في بادئ الأمر، تحويل حبّ من طرف واحد إلى حبّ متبادل يبقى مسألة سهلة ولكنها تحتاج إلى الصبر والذكاء في آن واحد.

+ 1
 0  0  232
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

صوت المدينة - بقلم ابتهاج المحمدي حادثني...


صوت المدينة - بقلم مها الحجوري يقول المثل "...


صوت المدينة - بقلم عبدالله مانع العمل المنظم...


صوت المدينة - بقلم مي عبدالعزيز جْف دمُعها...


بواسطة : اروى الفلاته

صوت المدينة - بقلم روان العمري ربما نلتقي...