• ×

12:19 صباحًا , الأحد 11 ربيع الثاني 1441 / 8 ديسمبر 2019

قائمة

جديد الأخبار

عادل الشاماني - المدينة المنورة - الخميس 28 نوفمبر: اقامت الجمعية الخيرية لرعاية..

صوت المدينة - المدينة المنورة: حددت أمانة منطقة المدينة المنورة الجدول الزمني..

صوت المدينة - المدينة المنورة: رفع مدير الجامعة الإسلامية المكلف د.عبدالله بن..

صوت المدينة - المدينة المنورة: رفع معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز..

رغد الاحمدي- المدينة المنورة - الثلاثاء 26 نوڤمبر 2019: نظّمت جميعة التوعية..

دشن مدير إدارة النشاط الطلابي بتعليم المدينة المنورة الأستاذ عبدالله الزهراني..

الحياة إما أن تكون مغامرة جريئة أو لا شيء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
30 اغسطس 2019
صوت المدينـة - مها الحجوري

بدأت حياة الشاب سامي الطخيس المهنية موظفًا في إحدى البنوك، ولكنه لم يلبث طويلاً حتى تركها في عام 2014 م، مما أدى
إلى استغراب البعض، ولكنها كانت ردة فعل متوقعة تتضمن تشخيص الإنسان بلا مبالاة وعدم الاهتمام بالمستقبل كما قال .

يقول مردفًا إن أمثلة ترك الوظيفة والسعي وراء تحقيق الحلم قليلة جدًا في مجتمعاتنا للأسف، ولكن أثناء اتخاذ قراري هذا،
كانت هناك مقولة دائمًا تراودني، هذه المقولة لهيلين كيلير وكانت تقول فيها " الحياة إما أن تكون مغامرة جريئة أو لا شيء " .

إن الترحال في نظري هو السبيل الأهم لاكتشاف النفس وتحليل طبائعها، خارج النمط الاجتماعي المفروض عليها.
الترحال هو الوظيفة الأولى للبشر، فقد كنت أستخدم أغراض كثيرة من البحث عن الطعام، إلى التعلم والاستفادة من ثقافة الآخر.

بالنسبة لي السفر هو مصدر تطوير النفس وإراحتها.

بدأت رحلة السفر لدى سامي في قارة أمريكا اللاتينية حيث استمرت أربعة عشر شهرًا، واجه صعوبة في ذلك فقد كانت إحدى القرارات
هي المرور عبر قارتي أمريكا الوسطى والجنوبية عن طريق استخدام النقل البري والبحري فقط.

قطع فيها أكثر من 37 ألف كم، فكانت بعض المعاناة عبارة عن خوض أوقات طويلة في الباص، إلا إنه حارب هذه الأوقات
بالقراءة والتمعن في المحيط الجديد .

يحدثنا سامي ويقول بلغ عدد الدول التي زرتها ما يقارب ستة وستون دولة، علمني السفر الصبر وتقبل الغير.

ذكرني أيضاً بأننا جميعًا سواسية كبشر.

السفر فتح لي الباب للتعلم من الآخر، وتكوين صدقات حميمية وصادقة .

من المؤسف جداً أن نستمر في مكان لا يلائمنا، ولا نستطيع من خلاله الوصول إلى أهدافنا، ليس خطأً عندما ننتقل من مجال إلى آخر، لكن الخطأ الحقيقي أن نستمر في مجال يخطف منا حياتنا، ويجعل أيامنا سوداء لا تطاق، فالحياة أقصر من هدرها في ما لا نحب !

إصرار سامي جعل منه رحالًا مهمًا ، يعرفه الكثير من أبناء جيله . لو لم يصر على حلمه، لو استمر في وظيفته ، لما كنا عرفنا هذا الشاب الطموح ذو العزيمة القوية .

+ 1
 0  0  200
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

23 نوڤمبر 2019 صوت المدينة | ساره طـلال فٰي كل...


23 نوفمبر 2019 صوت المدينة - خالد القليطي هاهي...


23 نوفمبر 2019 صوت المدينة - عبدالله مانع إعداد...


26 اكتوبر 2019 صوت المدينة - خالد القليطي أثارة...


23 اكتوبر 2019 صوت المدينة - نواف الحربي كل ما في...