• ×

05:55 صباحًا , السبت 19 ربيع الأول 1441 / 16 نوفمبر 2019

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030، لمجتمع حيوي و وطن..

ماجد الصقيري - المدينة المنورة - الخميس 14 نوفمبر 2019: اقامت شركة رؤى المدينة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: إشارة إلى ما تم تداوله عبر بعض الوسائل الإعلامية..

صوت المدينة - المدينة المنورة: نظمت أمانة منطقة المدينة المنورة مساء اليوم..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أقامت عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلق سعادة مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة..

ليش نجازف والعُمر " مرّه " ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
13 اكتوبر 2019
صوت المدينة - دارين المساعد

أقرّ بأن مجتمعي يجب ان يتحمل تبعات الحياة في بيئة صحراوية مقفرة تأتيها الأمطار في فصول متباعدة وقد تغيب عنها لسنوات .

لقد عانى أجدادنا من وقوعهم في مصيدة الجفاف وأصبحت قصص ذاك الزمان تلاحق أحفادهم .

كما أن بيئتنا البدوية لها طرق تكيف وتأقلم مطبوعة في جيناتنا, إنها بيئةُ الرعاة التي تجبرهم لملاحقة الأمطار طمعاً في الماء ومن هنا بدأ فينا جموح لايهدأه خوف مهما كانت الهاوية سحيقة . توارثته الأجيال وصار من مقتضيات الرجولة والشجاعه والجَلَد .

إبن الصحراء يعرفها ويحفظ تضاريسها وتسليه تربتها ويستدل على شكواها من جفاف نباتاتها .

ابن الصحراء يفهم هواها ويدقق في اتجاهات ريحها فمن له غيرها أماً يستمد منها معرفته . لقد أمدته بالصبر وطوعته على تحمل المشقة ووسمت قلبه بالجرأة حتى صار ذئبا لايخاف ولايجفل يراقب السحب بعين عاشق فتراه يفهم قربها من بعدها ويميز ثقلها من لونها هو والماء لا يلتقيان الا قليل ولقاء العشاق ينضح بالشغف ! .

على الرغم من تغير المناخ إلا أن أجيال اليوم بما ورثت من شجاعة وإقدام بدوية زادتها التكنولوجيا بآلات التصوير وأدوات تحديد المواقع وماصُنع من سيارات وأدوات سلامة من فضاء الإبداع وخففت من حاجز الخوف فبدأت ملاحقة الأمطار سعي وراء لقطات تحبس الأنفاس ومناظر السيول رغبة قوية في مواجهتها بطيش غير مسؤول وهي في الحقيقة حال من تأمل لضعف الإنسان وقلة حيلته أمام جانب من جوانب الطبيعة يفسر بشكل قاطع بأن أبن آدم تحت رحمة الله .

في المدينة المنورة مبادرة جميلة بعنوان " ليش نجازف " لفتة توعوية
من أجل تنوير الشباب بمخاطر المجازفات الغير محسوبة من أجل التصوير وإستعراض القوة والمهارة ونشرها على الملأ . ومن خلال مقاطع الفيديو التي انتهى اغلبها بمأساة تأكيد بأن هذا الفعل صار ظاهرة دعمته مواقع التواصل بسرعة الإنتشار وتحصيل المشاهدات .

علينا أن نجهز على بذرة الشبهه بين الشجاعة والمجازفة الجنونية بمثل هذه المبادرات ونشر السلبيات المميتة لهذه الأفعال وتنميتها بشكل مدروس ومنسق بجذب الشباب نحو نشاطات مختلفه يبدأ بها المنزل أولاً .. أشكر مديرية الدفاع المدني في منطقة المدينة على هذه المبادرة تحت رعاية سمو سيدي الأمير فيصل بن سلمان .

أتمنى لمدينتي الحبيبة شتاء ممطراً بالفرح ..

+ 1
 0  0  119
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

26 اكتوبر 2019 صوت المدينة - خالد القليطي أثارة...


23 اكتوبر 2019 صوت المدينة - نواف الحربي كل ما في...


23 اكتوبـر 2019 صوت المدينة - ابراهيم سيدي هذا...


23 اكتوبر 2019 صوت المدينة - عبدالله مانع...


23 اكتوبر 2019 صوت المدينة - زين صبر راقب نفسك...