• ×

11:36 صباحًا , السبت 23 جمادي الأول 1441 / 18 يناير 2020

قائمة

جديد الأخبار

نيابة عن أمين منطقة المدينة المنورة المكلف المهندس فهدالبليهشي دشن وكيل الأمين..

زار وفد من فريق كشافة شباب مكة المكرمة بجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة يرافقهم..

رائد العودة - المدينة المنورة: مع تسارع وتيرة الحياة العامة أصبحت هناك العديد من..

استضافت الجمعية الأهلية للخدمات الاجتماعية بمسرح مركز الأمير سلطان الاجتماعي..

عادل الشاماني - المدينة المنورة - الأربعاء 18 ديسمبر 2019: قدم فريق الوسام الترفيهي..

عقد بمركز حي الخالدية الإجتماعي التابع للجمعية الأهلية للخدمات الإجتماعية يوم..

دعنا نلعب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
23 اكتوبر 2019
صوت المدينة - نواف الحربي

كل ما في الأمر أن كلما أفكر في الحياة بجدية ، أجد نفسي في مواقف جادة و حادة ، مواقف أشبه في صعوبتها كصعوبة
أن تقف سيارتك في مكان قصر أفراح ، وهذا أعطى لي مؤشر أن معاملة الحياة بجدية مفرطة قد ترهق الأنسان .

قد تجعله أسيراً لتلك الجدية التي قد تخدش مشاعرك في بعض الأحيان ، قد تعكر مزاجك في بعض الأحيان ، وأحيانا من كثر الجدية لا تستطيع النوم جيدا ،لنقرب الفكرة في مثل ( وهو أن شخص ما ، أعطى لك كلمة ما ، تلك الكلمة التي قد تتكون من أربع حروف ، قد جرحتك أو عكرت مزاجك في ذلك اليوم ، ولكن الشخص الذي أرسل لك هذه الكلمة بين جبهاتك ، لا يرى فيه شيء سلبي ويعتبرها كلمة عادية واردة بين الزملاء .

كل ما في الأمر أن من أرسل الكلمة لا يعامل الحياة بجدية مفرطة ، وأن من استقبل الكلمة يعاملها بجدية مفرطة ، هنا من أرسل الكلمة نام قرير العين ، أما الطرف الأخر فهو بين سلسلة من الأفكار التي جعلت من نومه مستحيل ) .

لذا عزيزي القاري حاول أن تجعلك حياتك متوازنة بين الجدية و اللعب ، وبين المزح والزعل ، بين الفرح والحزن ، عيش حياتك كما هي بضبط ، لا تؤول ، لا تستنج ، لا تحزن ،واذا حزنت لا باس ولكن لا يطول فالحزن هو غسيل للقلب ويجعل الأنسان يرجعه حساباته ، لا باس من الأنانية ولكن بشرط لا تكون مفرطة ، لأن الأفراط منها قد تجعلك عنصر غير مرغوب بك ، كما لا تحاول أنت تكسب اعجاب الأخرين ، وكذلك لا تحلم أن يعمل لك أحد من البشر خدمة دون مقابل ، كما أن شعورك بالتهميش وعدم الأهمية هو شعور طبيعي ، لأن كل ما حصلت على حيز من الأهمية ، تعتاد عليها فتطلب أهمية أكبر ، فلذلك لا ضير في ذلك لأن وجود الأهمية يتمدد ولا تستطيع أن تلحقه ، لذا شعور في عدم الأهمية طبيعي جدا .

لذا لا شيء يستحق أن يكون بتلك الجدية في هذه الحياة ، فحاول أن تلعب وتلهو وتضحك
وعند النوم وأنت تنفض فراشك استعداد لنوم ، أنفض كذلك أفكارك السلبية ونام قرير العين ياعزيزي .

+ 1
 0  0  394
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

23 نوفمبر 2019 صوت المدينة - خالد القليطي هاهي...


23 نوفمبر 2019 صوت المدينة - عبدالله مانع إعداد...


26 اكتوبر 2019 صوت المدينة - خالد القليطي أثارة...


23 اكتوبـر 2019 صوت المدينة - ابراهيم سيدي هذا...


23 اكتوبر 2019 صوت المدينة - عبدالله مانع...