• ×

02:27 صباحًا , الجمعة 10 شعبان 1441 / 3 أبريل 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت الجمعية الخيرية حملتها لرعاية مرضى السرطان..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أعلنت إمارة منطقة المدينة المنورة عن توفر عدد من..

صوت المدينة - المدينة المنورة: ‏رفع فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: تفقد سعادة مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: اقام فرع وزارة البيئة والمياة والزراعة بمنطقة..

صوت المدينة - شارك الدكتور فهد بن عايد الردادي المشرف التربوي بمكتب التعليم جنوب..

البعد الثالث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
26 اكتوبر 2019
صوت المدينة - خالد القليطي

أثارة مشاركة الفرقة الكورية BTS ضمن فعاليات موسم الرياض، وما تبعها من ممارسات فردية ومشاهد تمثل أصحابها، ردود أفعال الكثير من فئات المجتمع، وما بين هذا المؤيد وذاك المعارض لا نجد نقطة التقاء تجعلنا نتتبع الأثر ونخلص الى نتيجة.

فكل جدل عقيم منبعه الجهل وعواقبه حتماً سيكون التيه في عالم لا يقبل أنصاف الحلول، ولهذا سنظل حتى إشعار آخر قابعين في الدرك الأسفل من الواقعية، ولن يكون هناك مخلص من هذا التوهان إلا سبيل أوحد وهو معرفة السبب والمسبب.

فمنذ الألفية الجديدة ونحن نردد بأن العالم أصبح قرية صغيرة، ولكن للأسف لم نعي المعنى الحقيقي لتلك العبارة، وحقيقة الأمر أننا لا يمكن أن نكون بمعزل عن العالم ونحن ننشد الرقي والتقدم نحو الصفوف الاولى من العالم، ولن نبلغ تلك المنزلة إلا حين نملك زمام المبادرة والتأثير في الآخر، فإن لم يكن لنا كلمة فمن الطبيعي أن نصبح في موضع المتلقي.

وعندما يكون الواقع صادماً للكثير من الغافلين، و امتعاضهم من الشغف الكبير لتلك الفرقة التي يحول بيننا وبينها حواجز الثقافة والمسافة والتفكير، ولم يدركوا حجم التأثير الثقافي الذي حدث بفعل ما يبث من مسلسلات موجهة، حيث كانت بداية تلك الفرقة، وكان لها الأثر البالغ في وجدان النشئ وهو ما نحصده اليوم.

ولم يكن ذلك هو المشهد الوحيد في مسرح عقولنا، فقد سبق ذلك الأفلام الغربية وما أحدثته من تشبه وتقمص وذوبان، ناهيك عن الهجرة الصيفية نحو تركيا، وانتهاء بغسل الأدمغة من خلال ما تبثه قناة الجزيرة من سموم أوردت شبابنا موارد الهلاك.

فمتى نعي خطورة الإعلام وما يقوم به من اختطاف لعقول شبابنا، ومتى نملك زمام المبادرة في التأثير وإظهار ما لدينا من كنوز تعكس واقعنا الحقيقي، ومستقبلنا الواعد بكل تجلياته وفق رؤيتنا الحالمة، بدل أن تكشف عوراتنا بكل سخافة وابتذال، فالمتلقي ينشد الجديد والمفيد لا التقليد بلا هوية، عندها فقط يمكن للعالم أن يرانا.

+ 1
 0  0  480
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

صوت المدينة - نعمة عيسى عطلت مسيرة الدول...


صوت المدينة - ميْ عبدالعزيز بوقتٍ ليليّ مُرعب...


صوت المدينة - ميْ عبدالعزيز أحتنضتُهَا...


بواسطة : اروى الفلاته

صوت المدينة - هدى فهيد المطيري عندما نتكلم عن...


بواسطة : اروى الفلاته

صوت المدينة - أمل الحربي "ضربة تفوت ولا حد...