• ×

03:55 مساءً , الأحد 12 شعبان 1441 / 5 أبريل 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت الجمعية الخيرية حملتها لرعاية مرضى السرطان..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أعلنت إمارة منطقة المدينة المنورة عن توفر عدد من..

صوت المدينة - المدينة المنورة: ‏رفع فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: تفقد سعادة مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: اقام فرع وزارة البيئة والمياة والزراعة بمنطقة..

صوت المدينة - شارك الدكتور فهد بن عايد الردادي المشرف التربوي بمكتب التعليم جنوب..

ظِل الماضي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينة - عهود الحازمي

لِماذا نتعلق بِالماضي ؟
لِماذا نحب الماضي أكثر من المستقبل ؟
لِماذا لا نترك الماضي؟
لِماذا نبكي على ماضي لانستطيع تغيره؟
هل هناك جواب لِـ تِلك الأسئلة ؟
و ياترى هل لدينا القدرة الكافية والشجاعة
بأن نترك الماضي خلفنا؟!
و مهما حصل بأن لا نضع الماضي جِدار سميك
بين المستقبل !
لا نستطيع هدمه وهو يستطيع هدمنا !
و بِكل مرة نصطدم بِه !
لِماذا جدار الماضي هو العائق الكبير في حياتنا؟
لانستطيع أن نعيش بِـشكل طبيعي ..
و نضع كل حياتنا في ظِل الماضي !
و عندما نعيش نحن بالماضي؟
لا نرى أننا هدمنا الكثير من حولنا ..
و ضاعت الكِثير من اللحظات لِم نستمتع بِها..
هل يستحق الماضي التعلق بِه لِهذه الدرجة؟
هل الماضي يعوضك عن المستقبل ؟
أم المستقبل هو من يعوضك على الماضي؟
لِماذا لا ترى أن الماضي يسحبك إلى حفرة
لا ضوء لها و نهايتها الوحدة المظلمة..
لأنك عندما تستيقظ لاترى أي أحد بِجانبك..
لأن بِكل بساطة لا أحد يريد أن يكن بِجانب شخص
لا يعيش وهو حي ..
الآن هل يستطيع الماضي الذي عِشت بِـ ظله
أن يعيد الزمن؟
هل يعيد شبابك الذي أفنيته من أجل الماضي؟
هل يعيد زوجتك فِي أول شبابها؟
هل يعيد أجمل مراحل أطفالك ؟
لا يعيد أي شيء من تِلك الاشياء !
إنما يجلب الندم ويجلب لِك ظل ماضي جديد..
وهنا يبدأ لِك ماضي جديد ضعف ذلِك الماضي القديم
والمؤسف بِهذا الماضي ليس لِديك أي
ذكرى سعيدة كل ذكرى بِها ندم ..
الآن هل يستحق الماضي أن تبقى بِه؟
أم أن عليك الخروج منه وأخذ منه
كل ذكرى سعيدة تستطيع أن تبني أحلامك منها.

+ 1
 0  0  300
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

صوت المدينة - ناجي سندي ضمن الإجراءات الوقائية...


صوت المدينة - ابتهاج المحمدي كلماتُها لازالت...


بواسطة : اروى الفلاته

صوت المدينة - جيهان ادريس الفال في زمن...


صوت المدينة- عيسى وصل " من يسيطر على...


صوت المدينة - دارين حقيقة العادات في الشعوب...