• ×

04:09 مساءً , الأحد 12 شعبان 1441 / 5 أبريل 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت الجمعية الخيرية حملتها لرعاية مرضى السرطان..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أعلنت إمارة منطقة المدينة المنورة عن توفر عدد من..

صوت المدينة - المدينة المنورة: ‏رفع فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: تفقد سعادة مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: اقام فرع وزارة البيئة والمياة والزراعة بمنطقة..

صوت المدينة - شارك الدكتور فهد بن عايد الردادي المشرف التربوي بمكتب التعليم جنوب..

لست شماعة.. لسنا للمجانين!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينة - رؤى عبدالله

أنتشرت بالآونة الأخيرة أحداث كثيرة و بُررت بأنها صُدرت من مريضًا نفسي أو معتل نفسي ، فأي فعلاً وحشي أو همجي يتم التصريح من قبل أشخاصًا بأنه مريض نفسي ويتهافتون على إيجاد أحداً مؤيد لهم ويرجمون بالكلام المعارضين ، إلى أن تساءلت ..أجميع المجتمع هكذا ؟ أم أن المرض النفسي أصبح كما الشماعة ؟ وأصبح أيضاً موضعاً للمزاح والشتائم ؟

المرض النفسي هو بكل بساطة إعتلال بمشاعر الشخص أو بوظائفه العقلية ، يتم علاجه عبر زيارات للأطباء أو الإستشاريين كما هو حال أي إعتلال بأي عضواً كان في أجسادنا ، وحرصنا على علاجه ؛ المرض النفسي يحتاج حاجة ملحة للعلاج بشكلاً سريع ودقيق لمنع التطور مما يؤثر سلباً على المريض ، وعائلته وحياتهما ، كما أنه يحتاج الدعم الكامل من المحيط الملازم له ، لصد التطورات .

وفي ظل التطور العلمي والفكري وإختلاف الأجيال لا يزال هناك فئه كبيرة من الناس تنفي و ترفض الذهاب إلى العيادات النفسية بحجج أن العيادات للمجانين أو المدمنين ، العار يلازمنا ، الأدوية تسبب الإدمان ، سينقطع الرزق المادي ولن يرتبط الفرد بشريك أو شريكة حياته ..
وتتوجه هذه الفئة توجهاً تام إلى المشايخ والخلطات الشعبية أو الكي وغيرها - ولا أنكر أهمية الدين وقرب العبد من ربه ـ ، ويهربون من الحقيقة وحاجة الفرد إلى من يفهمه أو يسمعه وبدلاً من التقرب منه يبدؤون بنعته ب كلمة " مدلل" ويكررون كلمة " ليس بك شيء ، مررنا بظروفٍ أقوى منك و هانحن بكامل صحتنا " ولا ننكر بحثهم في معجم الشماعات المتعددة متناسين السبب الرئيسي مثل : الهاتف ، اللعبة الفلانية .. إلخ.

الإضطراب النفسي ياعزيز وعزيزتي القارئة ليس كما صوره الإعلام لنا ، ليس بوحشية ليس بتخلف وهمجية ، المضطرب لا يضر غيره كما نسمع ونقرأ ونتداول ؛ وإن بدأ بالضرر فبنسبة قليلة مقارنة بما يفعله المجتمع به من نبذهم وتحميلهم كل خلل واستخدامهم كوسلة للشتم ..
المضطرب النفسي هو شخص يحتاج المساعدة ، يغرق بشكلا تدريجي من تكومات السنين حتى يصلون لمرحلة متأخرة .. مرحلة إيذاء النفس والإنتحار ،هم ليسوا متصنعين للفت الانتباه ، ليسوا كاذبين ، وليسوا متوحشين ..

المضطرب يريدني ويريدك ، فكفوا عن نعت أصحاب الجرائم جميعهم بالمرضى وكفوا عن نعت أماكن العلاج بأنها للمجانين !

+ 1
 3  0  370
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-07-1441 03:36 مساءً ابو سجى :
    مقال بالصميم .... يحكي الواقع الان وبشددددده .... واغلب الجرائم على تصنيفهم وقولهم وتبريرهم وراها مختل عقلياً ....
    الله يصلح الحال
    واصلي يا قلب عمك بالابداع
    مررت من هنا ...سلام
  • #2
    06-08-1441 09:57 صباحًا غدير الشامي :
    بططططله وربي وفخوره فيك ككككثير،جد كلام عين العقل وقاعده توصفين اللي قاعدين نشوفه،أهنيـك وأهنـي حروفك ي مبدعه وأستمري ي بعد الدنيا.
  • #3
    07-02-1441 09:16 مساءً فوزية الشيخي :
    السلام عليكم
    بورك في قلمك مقال جميل ولاباس به ولكن افتقد الكثير من الترابط بين سطوره* نقلتينا من مثال لمثال لدرجة ان الموضوع فقد بعض من مقومات السرد المتمكن*
    وايضا غاليتي عنوان المقال ليس مناسبا وليس به وضوح
    قليل فقط من التركيز واوكد لك بانك سوف تكونين كاتبة بارعه في مجالك كل التوفيق لك

    اختك /فوزية الشيخي

جديد المقالات

صوت المدينة - ناجي سندي ضمن الإجراءات الوقائية...


صوت المدينة - ابتهاج المحمدي كلماتُها لازالت...


بواسطة : اروى الفلاته

صوت المدينة - جيهان ادريس الفال في زمن...


صوت المدينة- عيسى وصل " من يسيطر على...


صوت المدينة - دارين حقيقة العادات في الشعوب...