• ×

01:06 مساءً , الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: سلم معالي المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس..

صوت المدينة - المدينة المنورة: شاركت شركة وادي طيبة في معرض جيتكس201‪9 بدبي وفي..

صوت المدينة - المدينة المنورة: دعا معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المُكلّف..

صوت المدينة - المدينة المنورة: اهتماماً وانطلاقاً من تحقيق الصحة بمفهومها الشامل..

صوت المدينة - المدينة المنورة: اقام مركز الدراسات العليا لطب الاسرة لقاء تعريفيا..

صوت المدينة - المدينة المنورة: قالت صحة المدينة المنورة أن مستشفى الملك فهد قدم..

أجمل خيـانـة !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينـة

في ليلةِ عيدها بَكَت تلك الحسناء حينما رَأت زوجها يخون الحب في ليلةٍ قمراء ويهجر جمال عينيها التي لاترى سوى أفكارٌ حمقاء .

حينها دخل الشك عمق وريدها لكي يُطلق سراح أسئلتها المجنونة تُحلق حول سماء ذراعيه وهي كعادتها مذعورة تنتظر منه الإجابة ليعترف لها عن أخرى سَلبَتهٌ من وسط دارها !

هي ثائرة بغيرتها عليه وهو باردٌ في ردوده نحوها وذلك اكثر مايُغيِظها ويجعلها زوجـة لاتُفقه معنى الهدوء حينما رأت عيناهُ تفيض بالشوق ولسان حاله مازال صامت .

برأيكم هل هناك خيانة مشروعـة ولمن وكيف تكون ؟

هل في هذه الدنيا خيانةٌ مباحة ولنا الحق في ان نرتكبها بلا ذنب حتى النهاية ؟

هي ليس لها سوى الدموع سبيلاً لكي يكون لها مُجيب لأسئلةٍ اوصدتها بظنونها الرمادية التي تحتمل اكثر من إجابة وعلى الأرجح في ساعة الغضب والغيرة كل الظنون بالتأكيد هي خاطئة .

هو رجل لايُطيق البقاء في دائرةِ الشك ولايُجيد معها لغة الحوار حينما تكون ثائرة بشكوكها المعتادة لكنه يُخرسها بصمته المطلق وحريته في هجرها في كل مرة تسأله عن امرأةٍ سِواها .

نعم بكل رجولته يصرخ لها : هذه خيانتي المشروعـة وهي وحدها من تملك حق البقاء معي حتى النهاية .

هي من أعشقها ليلاً وأُدمنها نَهاراً لأنها في كل مرة تتثاقل الهموم على كتفي تَسبق قُبلتها
كَفَ يَدِي .

هي إمـرأة الزمان والمكان بقلبي وشجرة أستظل بظلها في يومٍ لا ظل الا ظلها .

هي أمٌ أنجبت ثمانية وعشرون طفلاً ومع ذلك أريدها لأن كل طفلاً منها يُحييني وبه ابدأُ قوت يومي وحنيني .

هي التي حينما تَرّقُص لها حركاتٌ تُذيب سكرات جنوني لأن في دوران النُّون شيء يعنيني !

وحينما أضع رأسي على قلبها وأشعر بسكون نبضها أجدني أسرع في تقبيلها تسعاً وتسعين قُبلة لكي تعود لي لانـي بدونها رجلٌ لن يكون بوسعه سوى قتل كل النساء في ذكرى رحيلها الذي كان يوماً في فصل الشتاء .

ولأنها وفية حتى النهاية لم ترحل ولم تموت لأن في قلبها نبضٌ يُحييني وفي روحها عشقٌ لاينتهي وان كانت في بطن الحوت .

هي إمرأة السكون حينما تجزم وانا الرجل الذي يقف على أرصفة الطريق وأنتظر منها إشارة الضمة التي بها ترفع اسمي وتكسر العظيم لِتَجعله بضمتها رجلٌ من العظماء .

عليها أقسم الأُدباء في أن تكون لهم منهاجٌ وحياة التي من بعدها اندثرت معاجم المعاني والأسماء .

على محيط خصرها يجتمع ملوك كسرى و فرسان البلاد لانها امرأة أجادت كل اللغات ووحدها من تملك جمال الكون بين ذراعيها لتجعل الكل بها يهيم ليس لحُسنها فحسب بل لفنها الذي اخرس ريشة الرسام في عصر ظهورها حبيبتي أميرة الظلام وعلى جمالها يرتجل الشعراء في شعرهم ويفعلون لها كل مايقولون .

أحببتها وأحببت جمع قبائلي لكي آكون لهم خطيب وعنوان خُطبَتي وصلها الذي لاينقطـع ولايشيب لأن لها عندي بيتٌ عتيق موقعه بين إبهامي وساعد يدي الذي به جرحي يطيب .

زوجتي ومسقط رأسي أَبعْدَ حديثي عنها تنتابك غيرة الجنون وهي حبيبتي وخيانتي معها شيءٌ لابد ان يكون !

الا ليت كل خيانات الرجال تكون معها لكي لايغرق الكون بدموع النساء !

الا ليت كل الخيانات تكون برفقتها لكي لاتنهدم منازل النساء بحضرة أُخريات من النساء !

نِساءٌ لايفقهون سوى سِرقة رجالٌ هن أزواجٌ لتلك النساء !

هي ضحكة الأمس وصباح اليوم هي الخيانة المشروعـة لكل الرجال وخيانةٌ مباحة لمعشر النساء هي " الكتابة "
نعم " الكتابة " وحدها خيانة يستلذ بفعلها قلمي ويدفعها نبضي فما رأيكِ بمعشوقتي ياأجمل النساء ؟

فهل تستبيحين لي المبيت بين احضان أبجديتها مدى الحياة ؟

أليس وراء كل رجل عظيم امرأة هي له القلم الذي بنجاحه ترفع له العلم لكي يشهد العالم نجاح رجلٌ من بني أدم !


بقلم / ساره طـــلال

+ 0
بواسطة : صوت المدينة
 3  0  12.4K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-29-1437 06:01 مساءً ماجده ابوعوف :
    كلحظات الاصيل تسرقني وفاء الطيب فاكاد اتشبث باستار الشمس لاترحلي او رحلتي اتركي لي شيئا من تفاصيل الوفاء اغفو بين حناياها وفي دفء *حبها * * * * * * * * * * * *احببت الحب معها وعشقت العشق بها فاكاد اجزم انني وحديثها قيس وليلي*
  • #2
    02-29-1437 06:02 مساءً ام لجين :
    نعم وبقوة ورا كل رجل عظيم امرأة اعظم منه سلمتي وسلمت انامك احرف غنية وزاهرة بالمعاني الي تصف حال مجتمعنا*
  • #3
    02-29-1437 09:46 مساءً احلام :
    ماشاء الله عليكي اخت سارة مقال جدا جميل*

جديد المقالات

13 اكتوبر 2019 صوت المدينة - شهرزاد الفخراني مع...


13 اكتوبر 2019 صوت المدينة - دارين المساعد أقرّ...


13 اكتوبر 2019 صوت المدينة - خالد القليطي الحاجة...


9اكتوبر2019 صوت المدينة - المولدي الهمامـي في...


بواسطة : صوت المدينة

2 اكتوبر 2019 صوت المدينة - محمد العتيبي قد...