• ×

07:18 صباحًا , الجمعة 4 رجب 1441 / 28 فبراير 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: اختتمت بالمدينة المنورة مبادرة وحدة اكتشاف..

لينا حادي - صوت المدينة: استكمالا لجهود جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن..

رائد العودة - تصوير: بندر الترجمي أعللُ النفس بالآمال أرقبها * * * ما أضيق العيش..

صوت المدينة - المدينة المنورة: ضمن مبادرات خير أمة لتعزيز القيم الأخلاقية وتنمية..

ناجي سندي - صوت المدينة: أفتتح الدوري الخاص بصحة المدينة المنورة بإقامة مباراتين..

آخر مكالمـة !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينـة

كيف لانُخفي دموعنا عن هذا العالم وعلى حدودنا يُقتل رجالٌ هذا الوطن السالم من كوارث الحرب التي لم نشعُر يوماً انها أخفت أي معالم لطقوس أيامنا وروتين حياة ذلك الطفل الحالـم !

كيف للقلم أن لايَكّتُب عن بُطولاتهم وهم أَعلاَمَنا وإِعّلامنا الذين يستحقون حديث العالم وليس إِعلامنا الذي ينظر لأخبار المشاهير والإحتفالات التي من ورائها أولئك الذين يُدعَون بالهوامير !

كم تُخيفنا لحظة إنقطاع المكالمات التي تجعل قلوبنا تواقة لرؤية ذلك الحبيب الذي لم يغيب يوماً عن محرابه ؟

كم تُرهقنا ساعات الإنتظار ومحاولاتنا في معاودة الإتصال ولكن لامُجيب سوى " ان الرقم الذي طلبته لايمكن الإتصال بِه الآن " ؟

كم هو مؤلم مصطلح الفراق بكل مفرداته حينما يكسر قلوباً أصابها الحنين للحاضر الذي لايغيب والغائب الذي لن يعود !

كم يلزمنا من الوقت لنُدْرك أن لِكُلِّ أَجَلٍ كتاب وان بعد فراق الأحبة ليس على الدنيا مايستحق العتاب ؟

اليوم انقطع خط الإتصال مع بعض جنودنا حماة الوطن الذين رحلوا ببياضٍ يتوسده دم الشهيد الذي يُخبرنا عن رحيل السهيان ذلك البطل العقيد .

كيف لانحزن عليهم وشفيعنا المصطفى مُحمَّدﷺ عندما استشهد اسامة بن زيد انتحب صوته بالبكاء فقالوا مابالك يارسول الله انا نراك حزين اليوم وانتحب صوتك فقال هذا بكاء الحبيب على حبيبه .

ماأعظمك يارسول الله وماأعظم مُصابنا في فقد هؤلاء الشهداء والله أكبر الى يوم الفصل يوم الوقت المعلوم ، الله اكبر نرددها فخراً على رجال هذا الوطن الذين كانت أعينهم لنا غطاء لكي لانَشّعُر ان ماوراء الحدود حرب أقسى من برد الشتاء واليوم ارواحهم تُخبرُنا انهم للوطن أصبحوا فـداء .

لو كان الفراق نفساً لقتلتها بغير نفس لكي لاتْشقى ارواحنا ولاتُبلى لكن هذه الدنيا ليست مُستقرنا وقرارنا وحَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ هي العبارة التي تلوح أمامنا حين تنقطع وتتخلى عنا الأسباب الأرضيـة .

لذلك لابد لنا أن ندرك ان الفراق إحدى ركائز الحياة التي تُعلمنا كيف نصبر على فراق من نحب حين يغيبهم الثرى أو تُبعدهم عنا المسافات .

ولكي لانحزن فلنتذكر كم تألم يعقوب لفقد يوسف ، ولازمته أحزانه ، حتى ابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ، مِنْ كَثْرَةِ تضرعه لِرَبِّهِ وَشَكْوَاهُ، فَبَرَّدَ اللهُ عَلَيْهِ حَرَّ فِرَاقِ الوَلَدِ، وَأَذْهَبَ عَنْهُ أَلَمَ الكَآبَةِ وَ الكَمَدِ.

وحده سبحانه وتعالى العليم بانكساراتنا ووحده من سيجبر كسر مُصابنا وعظيم همومنا بصدق التوكل عليه وحسن الظن به .

تلك الأحداث لن تمر مرور الكرام أمام أعيننا لأننا لانلبث ان نستيقظ من أوجاعنا الا وقد أغرقتنا غيرها لِنُدرك ان الراحـة الأبدية ليست هنا بل في جنـةٍ وُعدت للمتقين .

بقلم / ساره طـــلال

+ 0
بواسطة : صوت المدينة
 1  0  11.2K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-08-1437 01:50 صباحًا ام لجين :
    *صدقتي والله اللهم انصر حماة الوطن وارحم اموات المسلمين وانصر المستضعفين في الأرض واجعلهم في عليين ... للأسف كلمات واحرف لامسة واقع اليم

جديد المقالات

صوت المدينة - فوزية الشيخي منذ أن كان غصني...


صوت المدينة - رؤى عبدالله أنتشرت بالآونة...


صوت المدينة - مي عبدالعزيز ‏قد مضى وقت طويل...


صوت المدينة - مي عبدالعزيز بدايات الضُحى من...


صوت المدينة - عهود الحازمي لِماذا نتعلق...