• ×

02:35 صباحًا , الإثنين 30 جمادي الثاني 1441 / 24 فبراير 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: ضمن مبادرات خير أمة لتعزيز القيم الأخلاقية وتنمية..

ناجي سندي - صوت المدينة: أفتتح الدوري الخاص بصحة المدينة المنورة بإقامة مباراتين..

بندر الحربي - صوت المدينة: تحت رعاية أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو..

ضمن الأنشطة الترفيهية المقامة في دار ناقهي للأمراض النفسية التابع لمجمع إرادة..

المدينة المنورة - المركز الاعلامي: حصدت مجموعة من أطفال المملكة المراكز الأول..

صوت المدينة - المدينة المنورة: قدم تجمع مستشفى أحد العام التابع للمديرية العامة..

التعليم بين النظرية التقليدية والحديثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينة - محمد سليمان

سأتحدث في مقالي هذا عن ما يُعتبر قفزه حضارية وتطور في مجال التعليم ، وأتذكر ما كنا عليه سابقاً ابان انطلاقنا في بداية الازدهار والذي لا يمكن أن يكون بلا علم ومعرفة، ولذلك سأذكر لكم: ما هو الفرق بين النظريّة التقليدية والنظريّة الحديثة في التعليم والمقارنة خير بيان :

فالنظرية التقليدية: اشتملت على التلقين وحشو المعلومات في ذهن المُتعلم والتعامل معه وكأنه (هاردسك) مُتحرك ، وكانت هذه النظرية تعتمد على المعلم بشكلٍ كبير ، فهو يُلقي المعلومات كي يتلقفها الطالب بتركيزٍ شديد ليحفظها ، ولو لم يفعل ذلك لكان الرسوب نصيبه ، فأصبح التحصيل عادي أو شبه عادي ، فالمعلومة ذاتها عند الجميع ، إلا من طور نفسه بنفسه ، لذلك لم تكن هُناك مُراعاة للفروقات الفردية بين المُتعلمين ، والدرجات إما ممتاز أو ضعيف ، أبيض أو أسود ، وذلك لتركيزها على المعلومات النظرية والتي تعتمد عليها النظرية التقليدية ، حتى في المرحلة الجامعية كان التعليم محصوراً في المحاضرات فقط ، ولم يكن هناك تنويع في طرق التدريس ، ولا تجديد في البيئة التعليمية ، وكان العقاب البدني أحد أهم عناصر هذه النظرية التقليدية ، فكان سبباً كبيراً لإخفاق الكثير من الطلاب ، وهروب نسبة غير قليلة عن مقاعد الدراسة.

أما النظرية الحديثة : أوجدت أسلوب المناقشة والحوار وهي من الأساليب اللفظية التي تسمح بتفاعل لفظي بين طرفين أو أكثر داخل حجرة الصف ، ويقوم المعلم بإدارة الحوار الشفوي بهدف مساعدة الطلاب على استعادة معلومات سابقة لديهم, أو ليقودهم إلى استنتاج معلومات جديدة ، عن طريق الأسئلة التفاعليّة ، وجعلت النظرية الحديثة المتعلم هو المحور الأساسي في العملية التعليمية ، واستخدمت الطريقة الاستنتاجية التي تقوم على الانتقال من الكل إلى الجزء، ويقوم المعلم أثناء استخدام هذه الطريقة بالبحث عن الحقائق والأشياء المدروسة بالانتقال من الكل إلى الجزء ، فيدرس الحقائق والقوانين الشاملة ، ثم يستخرج منها ما تحتويه من جزئيات أو نتائج عقلية, فيراعي الفروق الفردية ويُنوع مُفردات المنهج ، ويُطوّر البيئة التعليمية ، وأضافت النظريّة الحديثة الكثير من استراتيجيات التعلم المبنيّة على التجربة، والتي ساهمت في تطور التعليم ، وبذلك ارتفع المستوى التحصيلي للطلاب ، ومن الأمثلة على هذه الاستراتيجيات: (الطريقة الاستكشافية) وهي طريقة يحدث فيها التعلم كنتيجة لمعالجة الطالب لبيانات مُعيّنة ، ومن ثم ربط بعضها ببعض وتحويلها حتى نحصل على معلومات جديدة ، (طريقة تمثيل الدور) وهي تمرين للعواطف والحواس عن طريق افتراض دور معين في موقف معين وتمثيل الأداء السلوكي المتعلق به ، ( طريقة حل المشكلات) والتي يقوم المعلم بطرح مُشكلة هامة ورئيسة على الطلاب للبحث عن حلها عن طريق مصادر التعلم المختلفة ، يتخللها مُتابعة مستمرة من المعلم ، مقرونة بتوجيه فني إلى حل هذه المشكلة ، (طريقة المشروع) وهذه الطريقة امتداد لدراسة مشكلة أو موضوع ، وتقوم على إيجابية المُتعلم واستغلال نشاطه ، وتنمية الاتجاهات والميول لديه ، ولا ننسى أن النظريّة الحديثة استفادت كثيراً من التطوّر التكنولوجي في وسائل الاتصال ، وتم توظيفه لخدمة التعليم ، حتى أصبح الطالب الذي يسكن في المدينة المنورة يستطيع الدراسة في أي جامعة عالميّة من خلال التعلم عن بعد.

وبما أنني تعلمت في طفولتي على الطريقة التقليدية ، ولما كبرت تعرفت على الطريقة الحديثة واستخدمتها في تطويري وتعليم طلابي من خلالها ، فإنني أرى الفرق واضحاً بينهما ، لذلك سأسعى لأن أتعلم وأطور من نفسي ومن مهاراتي ، حتى أُفيد وأستفيد ، ولأن أكون مُعلماً مُتميزاً إن شاء الله .

+ 1
بواسطة : صوت المدينة
 3  0  9.2K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-24-1438 02:43 صباحًا عبدالله حسين السليمان :
    مقال جميل من معلم طموح الله يوفقك ان شاء الله*
    وانا مع التعلم بنظرية التقليدية*
  • #2
    02-24-1438 03:30 صباحًا عبدالرحمن سردار :
    طرحك يا استاذ محمد للموضوع جميل و انا من طلابك و انا اوكد انك من أفضل المدرسين ف المدينة المنورة و نسال الله لنا و لك التوفيق*
  • #3
    02-24-1438 03:37 صباحًا عبدالرحمن سردار :
    طرحك للموضوع ي استاذ محمد جدا جميل و انا اوكد ان النظرية الحديثة أفضل من القديمة ب مدرسين من امثالك اللي درس عندك ح يعرف أسلوبك ف الشرح و الموضوعية يديك العافية ع المقال الممتاز و نسال الله لنا و لك التوفيق*

جديد المقالات

صوت المدينة - فوزية الشيخي منذ أن كان غصني...


صوت المدينة - رؤى عبدالله أنتشرت بالآونة...


صوت المدينة - مي عبدالعزيز ‏قد مضى وقت طويل...


صوت المدينة - مي عبدالعزيز بدايات الضُحى من...


صوت المدينة - عهود الحازمي لِماذا نتعلق...