• ×

07:51 صباحًا , الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018

قائمة

جديد الأخبار

ريم الطيب - المدينة المنورة : استكمالا للجهود التوعوية التي تقدمها "الصحة"..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : تزامناً مع معرض جايتكس للتقنية والمقام في دبي في..

وعد الديولي - المدينة المنورة : احتفلت الكلية ممثلة بوحدة العلاقات العامة..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : سجلت تمور مناطق القصيم والخرج وبيشة الأرقام..

رائد العودة - المدينة المنورة : أوضح مدير إدارة القطاع الصحي بمحافظة ينبع..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : استقبل اليوم معالي مدير جامعة طيبة الدكتور..

احذروها ... فأنها تزداد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينة - عمير المحلاوي

لوحظ في الأشهر الماضية مدى أنتشار الكلاب الضالة ( أكرمكم الله ) في أحياء وشوارع ينبع وتمادت هذه الظاهرة حتى على شواطئ البحر حينما كنا نتنزه في أيام العيد الأضحى الماضي وقد أشرت بذلك في مقال سابق ولكن للأسف لم ينظر للأمر ولم يُراعى في ذلك ولم يتحرك ساكنا .

فكنت أتمنى أن أقول في الأيام الماضية وأن تكون هذه الظاهر ة للحظات عابرة ولكن للأسف هذا هو الحال منذ أمد طويل وبعيد بعدما كانت تقتصر في المخططات الخارجة عن النطاق العمراني فاليوم نجدها في الشوارع العامة وفي منتصف البلد وكأن تلك العائلة قليلة العدد سابقاً كبرت ونمت وتكاثرت إلى أن أصبحت قبيلة متفرعة ومنتشرة في كل مكان .

هذه حقيقة ولا يمكن نكرانها لأن سبل القضاء عليها قد تجاهلتها الجهة المسؤولة ولو تم عمل اللازم لما رأيناها منتشرة في كل حي وشارع وشاطئ.
الأمر لا يتوقف على الكلاب الضالة فقط ولكن الأمر تطور أكبر وأكبر و وصلنا لمرحلة أن الحمير ( أجلكم الله ) في بعض المناطق .

نعم والله و الذي لا إله إلا هو رأيته بأم عيني ( منسلتاً حراً طليق العِناني ) في طريق الـ 100 ( المحول الشرقي ) للمتجهين من البلد الى ينبع الصناعية وجدة ولولا لطف الله وحمايته لتضرر أحد السائقين من الاصطدام به وبالتالي فلنبدأ بمرحلة البحث جاهدين على مالكة إن ظهر .

هي نفس المعاناة التي حصدت الملايين من الارواح بسبب تلك الجمال السائبة في الطرق الرئيسية فالحذر منها واجب وعلى الجهات المسؤولة تحذير أصحابها على أن يكونوا سبباً في زيادة عدد المتوفين ، وفي حال عدم الانصياع تسلب منهم وتتم معاقبتهم بروادع جازمة حتى يكونوا لغيرهم عبرة .

أناشد الجهات المسؤولة من تحذير العابرين والسكان من وجود مثل تلك الحيوانات سواءً في الأحياء أو الشوارع أو الطرق فبالسابق كنا نخشى على المسافرين فقط ونرى تجاوب من الأخوة في أمن الطرق لوجود تلك الدواب واليوم نخاف على الساكنين والمقيمين سوياً فترى نستعين بمن؟

كما أطالب بسرعة القضاء عليها فكثيراً من الناس يخشون على أطفالهم ونسائهم المضرة ومن أذية تلك الكلاب ولا ننسى تلك الكلاب التي طاردت عدداً من الأطفال في حي البندر قبل عامين تقريباً والخوف من تكرار ذلك في حال إن لم تكرر وللإدراك التام بأن الحال لا يتغير لذا فضل المتضرر على أن لا تذكر .

(( ومضة قلب ))
نصيحة محب:
لكل قائد سيارة بعدم انشغاله بالجوال لأن تلك الدواب تظهر لك فجأة بلا سابق إنذار مما يربك السائق ولا يكون هنالك الوقت المناسب لتفاديها فلا نقول سوى ( نستودعهم الله الذي لا تضيع ودائعه فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين ).

(( وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم )).

+ 0
 0  0  4.9K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

صوت المدينة _ نعمة ناجي تحكي قصة فتاةٌ جميلة...


صوت المدينة - باسم القليطي كم من الأفكار وُئدت...


بواسطة : أفنان قاضي

صوت المدينة - هبة التميمي إلى صديقي الذي لم...


صوت المدينة - أحمد العوفي تابع العالم لقاء سمو...


صوت المدينة - عيسى وصل لعل اليومي العالمي...