• ×

12:42 مساءً , الأحد 9 ربيع الثاني 1440 / 16 ديسمبر 2018

قائمة

جديد الأخبار

رائد العوده-صوت المدينة: حقق نادي الأنصار بالمدينة المنورة إنجازاً جديدًا..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : أنهت أمانة منطقة المدينة المنورة مؤخراً ممثلة..

محمد جميل - المدينة المنورة : تمكن فريق طبي متخصص في جراحة العظام بمستشفى الملك..

محمد جميل - المدينة المنورة : في إطار جهود وزارة الصحة لمكافحة التبغ وضمن الحملات..

محمد الحميدي - المدينة المنورة : ‎ربطت عمادة التعليم الإلكتروني بجامعة طيبة..

صوت المدينة - قال تعالى : ((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي..

هل تؤمن بالتخصص؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينة _ عيسى وصل

عندما تتحدث في موضوع ما، كغلاء البنزين أو القيمة المضافة ، وتتحدث بكل شفافية ودون قيود بعيداً عن أي ضغوطات أو مصالح ترجوها من وراء حديثك، فجاءة وبلا مقدمات، سيخرج لك ذلك الكائن الذي يدفع نظارته للخلف ليخبرك بأن تأخذ الحذر وأن لا تتحدث في السياسة!

تصمت لحظة، لترد عليه : ولكن يا صديقي أنا لا أتحدث في السياسة!
" في كل الأحوال هي أمور أكبر منك، ولست من أهل الإختصاص للتحدث حولها " هو سيقول ذلك .

هل أصبحت الآراء مقيدة ؟

أم يجب عليك أن تكون من أهل الإختصاص لتتحدث حولها ؟

يوجد فرق بين التخصص والآراء
التخصص قد يكون مقيد في بعض المواقف أو بالأحرى غير ملائم لبعض المواقف .

فالتحدث مثلاً عن حديث " غمس الذباب في الإناء "

رغم وجود أحاديث في صحيح البخاري وغيره ، فلا يلزم منك لكي تقول رأيك حول هذا الموضوع ، بأن تدرس اربعة سنوات أو أكثر في الأحاديث ومدارسها، يكفيك بحثاً هو علمك بما تتحدث عنه وقوة حجتك ودليلك لا بما فعلت واكتسبت .

في هذه المرة سيخرج لك ذلك الكائن مرة أخرى، ولكن لن يدفع نظارته للخلف وسيقول لك:

هل درست الأحاديث ؟

أو هل تعرف الفرق بين هذا وذاك ؟

أشياء في غير نقطة بحثك
هنا قل له أجبني عما أحدثك .

في الحقيقة أنا أؤمن بالتخصص ولكن أكثر إيماناً بالبحث عن الحقيقة والنتائج العملية السريعة لا في الروتينة المملة .

تحدث عما شئت وقل ما ترغب به إذا مزقت الكتب بالبحث والإطلاع وسهرت اليالي لتبحث عن الحقيقة واجتهدت في طلبها لا عن مصلحة ترجوها ولا غاية تطمح إليها وإلا فالصمت خير .

+ 1
 0  0  878
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

الاستغلال هو أحد المواضيع الهامة جدًّا...


يوسف السقرداوي - المدينة المنوّرة هل...


حزام محمّد الحميد - المدينة المنوّرة في عالم...


حزام محمّد الحميد - المدينة المنوّرة صاحبنا...


يوسف السقرداوي - المدينة المنوّرة نعم، الموت...