• ×

11:46 صباحًا , الجمعة 11 محرم 1440 / 21 سبتمبر 2018

قائمة

جديد الأخبار

محمد الحميدي - المدينة المنورة : في أجواء وطنيه خالصه اكتست فيها الألوان..

وعد الديولي - المدينة المنورة : أقام فرع الجمعية العربية السعودية للثقافة..

وعد الديولي - المدينة المنورة: أوضح معالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل..

رائد العودة - المدينة المنورة : نجح بفضل الله فريق طبي بقسم العظام في مستشفى..

أكد سعادة المدير التنفيذي لجمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع الدكتور..

الزواج .. القاتل الخفي للأحلام..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينة - رائد العودة

يقول الكاتب "ديبرا" يتزوج الرجال ليصنعوا نهاية، وتتزوج النساء ليصنعن بداية"

:
:

لا ألوم " ديبرا" في مقولته، فهذا التعقيد في مفهوم الزواج جعل منه قرارًا صعبًا حين اتخاذه، وصعبًا عند قرار الاستمرار فيه وأصعب عند التفكير في التخلي عنه .

ودائمًا أفكر، نحن لم نبدأ حياتنا بهذه الشراكة الزوجية.!! ، وعندما نقرر هذا القرار نعتني بشدة في الاختيار وتظهر الفضائل العظيمة في اشتراطاتنا وندفع الأموال الطائلة لنرسم الفرح عنوّة على ملامحنا حتى ولو كانت غير موجودة، ثم إذا مافشل كل ذلك أخذتنا العزّة بالإثم وارتضينا الاستمرار في هذا العذاب كي نكمل مسرحية الفرح المخادعة وتضيع سنوات العمر..!

:
:

قبل أيام أخذتني المصادفة وأنا داخل "السونا" في أحد المراكز الرياضية أن استمع لحديث رجل لآخر وهو يدعو بأن يبعث الله حلّاً من عنده لمصيبته، ماهي إلا دقائق حتى اكتشفت أن المصيبة التي يعنيها هي "زوجته"، يدعو عليها بالموت ليصبح الحل سماويّا لا قرار له فيه ..!!

ما أتعس أن تمضي سنوات عمرك كارهًا لمن يقاسمك إياها.. والأسوأ أن تمضي سنوات عمرك تحلم بشريك حياة ويكون سببًا في تعاستك.


:

في الواقع قمت بمراقبة أغلب الناجحين في حياتهم فوجدتهم على حالتين: إما أن شريك الحياة يدفعهم للأمام دفعًا ويقفز بهم للطموح والنجاح وهذا هو الزواج الناجح، أو أنه بلا شريك (أعزب) ليس له سوى الطموح والسعي وراءه، لكني لم أسمع أو أرى أحدًا يعيش في بيئة مشحونة بالبغضاء والكراهية والحقد ويحقق أمآله.!!

:

عزيزي القاريء، الزواج مجرد مرحلة للسير على طريق النجاح، لم يكن يومًا محطة الوصول المعنيّة، لذلك إن كانت هذه المرحلة تعرقل سعادتك، فمابالك لا تجتازها.؟ لما ترتضي الالتزام بمفاهيم الإنتقام الجبان والضرر بإيقاع الأذى قولًا أو فعلاً، أو ترضى العيش بضعف وتتخلى عن طموحك والسعي لتحقيقه.؟

ربما تريد الاستمرار بدعوى الأبناء والتضحية والتنازل، لكنك ستصل لأن تهجو زوجتك ويصبح ذكرها على كل لسان بسبب غياب الحب، كما فعل الحطيئة حين قال:

لها جسم برغوث وساقا بعوضةٍ
ووجه كوجه القرد بل هو أقبحُ!؟

:
:

الزواج عقد شراكة زوجيّة نزيه فإما أن يكون متماسكًا "بمعروف" أو مسرّحًا "بإحسان" لا غيبة مستمرة ولا إنتقامًا أسودًا.

أعلم أن هناك زواجًا سعيدًا تحوّل لتعيس بسبب التدخلات، هنا لا أتحدث عن أولائك الذين رغبوا أن تستمر حياتهم لكن المباديء الفارغة ككرامة العائلة والقبيلة والتدخل في شؤون الأزواج والتخبيب فيما بينهم آلت لفراقِهم.

ولكن في كل الأحوال يجب أن تكون شجاعًا حتى تصل لقوله تعالى
{ وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِّن سَعَتِهِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا} (130) النساء

#فكر_من_جديد

:
:
:
:

أطيب المنى

+ 1
 13  0  1.3K
التعليقات ( 13 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-17-1439 06:33 صباحًا أفنان قاضي :
    بعيدا عن البدايات والنهايات، أعتقد أن مفهوم الزواج بدأ يأخذ منحى جديد بحيث يكون إضافة في حياة المرء سواء كان شابا أو فتاة وليس كل الحياة كما في السابق !
    متفائلة بالجيل الجديد .. أعتقد أنه أخذ من الوعي والخبرة ممن سبقوه بحيث يفهم معادلة الزواج، وفي حال عدم التوافق لن يعتبر الانفصال عيبا لو كان هو الحل الأخير لكلا الطرفين ..
    .
    .
    سلمت يمينك على هذا المقال الرائع وأسلوب الطرح المتميز .
  • #2
    06-17-1439 09:53 صباحًا نعمة ناجي :
    كلام منطقي مؤصل في شريعتنا
    اجتماع بمعروف او تسريح باحسان هذا امر إلهي وللاسف كثير يجهله بحكم العرف والعادات اصبحت حياتنا تسير حسب العادة وليست عباده
    سلمت يمينك صاحب الفكر الحكيم
  • #3
    06-17-1439 10:11 صباحًا ريم السحيمي :
    اتفق تمامً بالكلام المكتوب واتفق اكثر ب او أنه بلا شريك (أعزب) ليس له سوى الطموح والسعي وراءه ببساطه الزواج ارتباط قائم على التفاهم والموده ف اذا اختلت الشروط البعد افضل حل
  • #4
    06-17-1439 10:29 صباحًا منال التميمي :
    الشجاعة أن تصنع من العلاقة الزوجية وطن .. مبني على المودة والرحمة
    والأشجع أن تهاجر عن هذه العلاقة متى ماشعرت انها باتت ( منفى )
    لتحافظ على ماتبقى منك وتصنع وطناً يليق بروحك وانسانيتك وطموحك .
    لغة القرآن رحيمة ولايكلف الله نفساً الا وسعها
  • #5
    06-17-1439 10:44 صباحًا مريم العبدالله :
    الكاتب في بداية المقال تحيز لجانب دون الآخر كان إلى جانب الرجل ، باتفاقه مع مقولة ديبرا ان النساء هم الرابح الأكبر من الزواج ، رغم أن الحقيقه الله وحده يعلمها .
  • #6
    06-17-1439 12:04 مساءً رقيه :
    بمعنى الكلمة جميييل وفي الصميييم*
  • #7
    06-17-1439 01:58 مساءً doroopi :
    خلطت بين الصح والخطاء فيه جوانب صح وجوانب خطاء ف المقال احسه كلام مبطن اكثر من انه ظاهر لاكن كتقيم حقيقي لم يعجبني وهل الانفصال حلوهل تشتت الابناء حل وهل الزواج باخرى بيكون مرفق لاكن وبشر الصابرين
  • #8
    06-17-1439 05:56 مساءً اريج الهندي :
    ثقافة مجتمع .. وأثر تربية .. انشأت جيل سابق يخشى المواجهة ويفضل البقاء في قوقعه لوحة الزواج طات الايطار المذهب خشية من تلك الصورة الممزقة المترامية الاطراف على الالسنه .. لكن* الان جيل التغيير .. لا يخشى الا ان تكون حياته كما يريد ومع من يريد وكيفما شاء .. هذا مقال يفيد جيل الطيبين فقط لعله يجعلهم يرون ما بين السطور ويتلاخقوا ما تبقى من لحظات .. «امساك بمعروف ، او تسريح باحسان»
  • #9
    06-17-1439 07:05 مساءً اميرة خطيري. الكاتبة :
    مقال جميل وموضوع هام من أستاذنا رائد .
    ماأراه سبب تعاسة أغلب الأزواج .
    منطق الخوف المتعدد الاتجاهات ( نخاف الفشل -نخاف كلام الناس - نخاف نظهر سعداء من الحسد - نخاف نطرق ابواب حديثة لحلول أفضل ... نخاف مانعمل فرح ونوفر لأمور أهم ... الخ نخاف ونخاف ) .
    ثانياً القناعة ثم القناعة من أهم أسباب السعادة بالمطلق وبموضوع الزواج خاصة. بعد الإستخارة .
    وأخيراً بكل أسف الأغلب نشأ وهو جاهل لذاته ، ماذا يريد لها وماذا يريد منها . فكيف له أن يقيم شراكة أسرية قوية مع الطرف ويكملا مشروعهما بنجاح ووفاق دون فهم ذاتهما أولا وبعضهما ثانياً .
  • #10
    06-17-1439 07:18 مساءً اميرة خطيري. الكاتبة :
    عفواً . لدي تعقيب على نقطة للكاتب وهي من اسباب نجاح حياة بعض المتزوجين. اما العزوبية واما دفع احدهما للاخر للنجاح. وهنا نقطة مهمة مبطنة من الكاتب وهي التضحية والتي تكون دعم قوي لنجاح الحياة الزوجية وإستمرارها من كلا الطرفين ع حسب مقدرته ، وليس من طرف واحد فقط.
    وإتخاذ القرار المناسب والأصلح لجميع أفراد الأسرة بموافقة الطرفين مع إستمرار الإحترام بينهما .
    ( ولا تنسوا الفضل بينكما )
  • #11
    06-17-1439 08:07 مساءً محمد الأنصاري :
    أحب أن أقول بأن الحياة بالحب جميلة لكنها بدونه ليست مستحيلة والزواج إما أن يكون إضافة أو يكون عامل إعاقة ومتى استحالة الحياة الزوجية إلى نوع من العنت وتعذرت كل طرق الإصلاح فالفراق بالحسنى أولى من الإستمرار في النكد والعناء ناهيك عن ما في معاشرة من تكره من إيهان للبدن إلى غيره من التورات الدائمة التي تفضي ربما بصاحبها إلى أمراض بدنية هذا إن تجاوزنا الأمراض الأخلاقية التي ستترتب على عيشه في بيئة من الصراعات والمشاحنات .
  • #12
    06-17-1439 10:25 مساءً حمود عبدالقادر صبر :
    شكرا استاذ رائد
    موضوع جمييييييل جدا*
    استمر
    بارك الله فيك
  • #13
    06-19-1439 06:18 صباحًا الجوهرة العواد :
    الزواج اصبح ك لعبة تماماً..
    *كل الشكر لكٓ استاذ رائد

جديد المقالات

صوت المدينة - أحمد العوفي يقول الطبيب...


بواسطة : أفنان قاضي

صوت المدينة _ مشاري الوسمي ‏‎التدريب...


صوت المدينة - علي الرويعي إن الخط المستقيم...


صوت المدينة - فوزية الشيخي قبل أيام حدثتني...


صوت المدينة - جميلة الحربي كثيرا ما وقفنا على...