• ×

12:30 مساءً , الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018

قائمة

جديد الأخبار

ريم الطيب - المدينة المنورة : وقع مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة..

وعد الديولي - المدينة المنورة : نفذت الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة برعاية..

كرّم منسوبو متوسطة الأمير فيصل بن فهد بالمدينة المنورة المعلم المتقاعد الأستاذ /..

رائد العودة - المدينة المنورة : حصدت جامعة طيبة المركز الثاني ونيلها الفضية في..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : أوضح مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية..

بندر الترجمي - حصلت جوازات منطقة المدينة المنورة على المركز الأول لجائزة المدينة..

أبو العرّيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت المدينة - علي الرويعي

أبو العرّيف بتشديد الراء هو كائن واهم يعتقد بأنه يعرف أكثر مما تعرف ويفهم أكثر مما تفهم ، تجده كالضفدع يقفز في الصحاري الجرداء وفي البحار والمحيطات والعجيب أيضا أنه يحاول الطيران شائت القوانين الفيزيائية أم أبت ، فهو يتلقف الأفواه إيذاناً بالإنطلاق فهو يهرف بما لايعرف ، يعتقد بأنه القاموس العالمي ومخزن للخبرات وصندوق ضخم وملئ بالتجارب فما يدور في خلدك الآن فهو في قرارة نفسه يعلم به وملم به أيضا بل وما أن تتحاشاه وتذود بإستفساراتك وأسئلتك إلا وتجد عنده الجواب الأمثل والأشمل والأكمل على كافة الأصعدة والمستويات حتى أنك تتوهم عزيزي القارئ بأنه مصاب بإنفصام الشخصية فمرة تجده طبيبا إن كان سؤالك أو نقاشك يدور في فلك الطب وتجده محامياً ماهراً ما أن واجهتك مشكلة قضائية وتجده معلماً فاضلاً إن واجهتك صعوبة في التعليم وقس على ذلك الكثير والكثير ، الطامة الكبرى تجد )أبو العرّيف) يتعصب لرأيه وهو خاوي العقل بل ينقصه الكثير من المعلومات التي يجب أن يلم بها سواء بالإطلاع أو الدراسة ، وهي عادة إجتماعية مرضية تنم عن فقدان الثقة بالنفس وإعتقاد قلبي أو لفظي بأن المعرفة لابد لها أن تكتمل ليكتمل عقله ،بل وينصب من نفسه تمثالاً متفاخراً في ذلك متسلحاً بالعلم وعلى العكس تماما تجد الأمثال وبعض الأحاديث ترمي إلى السكوت وعدم الخوض في الحديث بما لايتناسب ولايتوافق مع شخصية المسلم ففي الحديث الشريف حديث رواه الإمام البخاري ومسلم في صحيحيهما، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
((مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ)) إذا الصمت علامة ودللالة على إكتمال العقل فالمسلم لايخوض كل حديث فاللسان قد يكون آفة وحسرة فهو سلاح ذو حدين حري بك أن تجعله في مساره الصحيح ، أحيانا نلبس قبعة ( أبو العرٌيف ) في بعض مشارف الحياة دانيها وقاصيها صغيرها وكبيرها ولكن كن أنت كما أنت لاتدّعي المعرفة إن كنت لاتعرف وكن كما قال الشاعر ألم تر أن الصمت حلمٌ وحكمةٌ . . . . قليلٌ على ريبِ الحوادثِ فاعلُه .
ومضة : قالت العرب إن كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب ، وقيل أيضا ليس كل مايعرف يقال وليس كل مايقال حقيقة ، أختر ماشئت وأجعلها نصب عينيك .

+ 1
 3  0  273
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-22-1439 01:46 صباحًا شهد :
    كلام جميل
  • #2
    10-25-1439 05:53 مساءً أفنان قاضي :
    مقال جميل ماشاء الله وبداية موفقة.. سلمت يمينك أ.علي الفاضل
  • #3
    11-18-1439 02:53 مساءً موسى صالح الهليل :
    كلام جميل جداً يستحق النشر

جديد المقالات

إنَّ العصور المنصرمة التي طوّقها الظلام في...


رسالة إلى ذلك الذي بات يخفض ويرفع، لكن ليس على...


تأتينا لحظات في حياتنا تجدد طـاقتنا، ونصير بحال...


في ليلة شتوية، كنت أنا وبعض الأصدقاء، نسمر حول...


ويحدث أنّك تواجه عالمًا لا يناسبك، ولا يناسب...