• ×

05:18 صباحًا , الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019

قائمة

جديد الأخبار

رائد العودة @raed_70 - تصوير: عبدالرحمن عشقي: دشنت جمعية المدينة المنورة لمتلازمة..

استقبلت صباح اليوم الجمعة 15-7-1440 جماهير ومحبي نادي المدينة لذوي الاحتياجات الخاصة..

رائد العودة - صوت المدينة: @raed_70 دشنت مؤسسة الهلال الحديث صحيفتها صدى طيبة التي..

بندر الترجمي -  توج مدير مكتب التعليم غرب المدينة الدكتور حميد الأحمدي الفائزين..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: افتتح معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة..

فهد الجابري - على شرف صاحبة السمو الأميرة شهيدة بنت منصور بن بندرآل سعود يتشرف..

جديد الأخبار

عبدالله السويد - المدينة المنورة : التقى معالي مدير ⁧‫جامعة طيبة الدكتور/..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : أعلنت جامعة طيبة عن افتتاح سبعة تخصصات جديدة..

عبدالله السويد - المدينة المنورة: أصدر أمير منطقة المدينة المنورة الأمير/فيصل بن..

تهاني عبدالرحمن - المدينة المنورة: آخر مستجدات مجزرة نيوزلاندا صرحت رئيسة وزراء..

تهاني عبدالرحمن - المدينة المنورة: فُجع المسلمون اليوم الجمعة بحادثة غير مسبوقة..

عائشه كردي – صحيفة صوت المدينة: ضمن إطار الجهود والتطورات المتلاحقة التي تشهدها..

المملكة العربية السعودية و شرف توسعة الحرم المكي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 فاطمة المطيري _المدينة المنورة .

موطن الأمان ومنبت خيرِ بلدان الأرض ، تجوب سماؤها ريحٌ شمالية ، وتحت سقفها يسكنُ النور ..
خَيْر ثرى وطأتها الأقدام على مرِّ الزمان ، ومن سناها يضيء القمر ..

حين تكتب عنها الأقلام تفيض السطور بعبقِ الريحان
وأريجها ..

وحين يتحدث الجمال عن نواحيها تقف وتدهش عند بلدٍ يزورها ثلث سكان العالم. من ينظر إليها حاملة تلك الروعة التي تنمو في بساتينها ..

وبدت للقريب كأنها تحاكيه عن قصة عظيمة في التاريخ نسجتها أيدي قادة عظماء ، وتبدو للبعيد كريمة المحيا عظيمة البنيان تستقبل وفود من مشارق الأرض ومغاربها ..
وتبدو وكأنها تزرع في دواخلنا أحاسيس نرجسية ومشاعر دافئة تتجسد عند أعظم قصة!

فكان المسجد الحرام وعمارته من فيضِ عطائها ينهمر وأصبحَ ترابها من أطهر البقاع وأشرفها على مدار الزمن .
شهد الحرم المكي توسعة تاريخية منذ أقدم العصور ، قادها الملك عبدالعزيز -رحمه الله - ففي عام 1344هـ أمر بتشكيل إدارة خاصة سميت مجلس إدارة الحرم، والتي عملت على *إدارة شؤون المسجد الحرام ومراقبة صيانته وخدمته، وفي عام 1346هـ تم ترميم أروقة المسجد الحرام وطلاء الجدران والأعمدة وإصلاح قبة زمزم، وتركيب مظلات لوقاية المصلين من حرارة الشمس، وتبليط ما بين الصفا والمروة بالحجر.

وفي شعبان 1347 تم تجديد مصابيح الإنارة في المسجد الحرام وزيادتها حتى بلغت نحو ألف مصباح، وفي 14 صفر 1373هـ أنير المسجد الحرام، وتم وضع المراوح الكهربائية فيه، وسميت بالتوسعة السعودية الأولى. وأصبحت مساحة المسجد الحرام بعد التوسعة الأولى تستوعب أكثر من ثلاثمائة ألف مُصَلٍّ في وقت واحد، وفي صورة اعتيادية مريحة، وفي حالات الزحام تستوعب أكثر من 400 ألف مصل. أما التوسعة السعودية الثانية فقد استمر العمل فيها بصورة متجددة من عام 1375هـ إلى عام 1396هـ على أربع مراحل.

و لم تتوقف أعمال توسعة الحرم المكي على عهد قادة المملكة بل وصل إلى تقديم ما يخدم الحجاج و يمكنهم لأداء مناسكهم بكل أريحية . فقد تعاقب على عمليات التوسعة و الخدمات الكبيرة داخل الحرم جميع ملوك المملكة العربية السعودية ، ففي عهد الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله - عام ١٩٨٨ شهد أكبر توسعة للحرم المكي حينها ، *ووصل استيعاب الحرم لأكبر عدد من المصلين آنذاك، ليصل إجمالي القدرة الاستيعابية للحرم 1.5 مليون مصلٍ، كذلك تم بناء مئذنتين جديدتين ليصبح إجمالي عدد المآذن وقتها 9 مآذن بارتفاع 89 مترًا للمئذنة.

*ومع تزايد أعداد زوار بيت الله الحرام أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - بالبدء في مشروع توسعة جديدة تهدف إلى إحداث أكبر توسعة للحرم المكي الشريف، تتناول تطوير الحرم في مختلف النواحي العمرانية والفنية والأمنية.
و في العام الماضي *وقد دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – العام الماضي خمسة مشروعات جديدة ضمن التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام بمكة المكرمة، هذه التوسعة التي تأتي امتدادًا للتوسعات التاريخية السابقة التي بدأت بأمر الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس الدولة .
فكفى فخراً أن تكون هذه الأرض الطيبة مهد الحضارات وأساسها الراسخ دين العبودية .
وكفى مجدا يسطر في صفحاتها يبتغي العزة والنهوض دوما للقمة الشماء .
وكفى الشعراء والأدباء وأصحاب الأقلام أن يسكبوا مدادهم فيوماً من الحياة ستشرق شمس الفخر أن المجد لنا .
و نسأل الله حسن النية و الإخلاص في العمل ، و أن يعين قادتنا و يسخر لهم القوة على حمل هذه الأمانة .
+ 0
بواسطة : ريم الطيب
 1  0  283
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-11-1439 01:58 مساءً ان وسام :
    ماشاءالله تبارك الله