• ×

09:08 صباحًا , الأربعاء 19 شعبان 1440 / 24 أبريل 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد الحميدي - المدينة المنورة: استقبلت أمانة منطقة المدينة المنورة ممثلة..

وعد ديولي - المدينة المنورة : تمكن فريق طبي متخصص بمستشفى الملك فهد العام..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: حددت أمانة منطقة المدينة المنورة الموعد الزمني..

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى : ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ..

المدينة المنورة - 14 شعبان 1440 اسراء الجهني - تصوير: بشرى المصباحي: أقامت منصة..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: أكملت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة،..

جديد الأخبار

وعد ديولي - المدينة المنورة: بالإشارة إلى ما تم تداوله في مواقع التواصل..

رائد العودة - المدينة المنورة الخميس 13 شعبان 1440. حصلت مدارس الأكنان الأهلية..

تحرير و تصوير: اسراء الجهني نظمت جمعية واعي حفل ختامي لأنشطة الطفل الواعي في..

وعد ديولي - المدينة المنورة: نجح مركز تجربة المريض بالمدينة المنورة في التعامل..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: تعد ظاهره العنف الاسري من اكثر الظواهر المسيئة..

تهاني عبدالرحمن - صوت المدينة : هروب الفتيات أصبح شبه ظاهرة في مجتمعاتنا العربية..

" سفراء الوسطية " يواصل فعالياته لليوم الثاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 محمد الحميدي - المدينة المنورة :
تواصلت يوم أمس فعاليات النسخة الثالثة من المبادرة الوطنية الاجتماعية "سفراء الوسطية"، والذي أطلقته جامعة طيبة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وبشراكة مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية.

حيث تضمنت ثلاث محاضرات عن "تد الوسطية"، شارك طلاب الجامعات في تقديمها بمداخلات ثرية تؤكد الفهم العميق والفكر الواعي من الشباب السعودي للمفهوم الشامل للوسطية والاعتدال، وقدم المحاضرة الأولى فضيلة الأستاذ الدكتور عبيد بن سالم العمري بعنوان "مجتمع حيوي" ، أكّد فيها على ضرورة تعزيز الهوية الوطنية والقيم الإسلامية ، والعمل على التفاني في خدمة ضيوف الرحمن وإتقان ما يتم تقديمه لهم من خدمات، إلى جانب الاهتمام بصحة المواطنين عن طريق تحسين الرعاية الصحية لهم، والعمل على إيجاد مجتمع مبتكر وحيوي يسعى لبناء اقتصاد متين قوي.

وقدم المحاضرة الثانية رجل الأعمال يوسف عبد الستار الميمني بعنوان "اقتصاد مزدهر" أكد فيها على كيفية تنمية وتنويع الاقتصاد، وزيادة معدلات التوظيف، ومساهمة القطاع الخاص، والاهتمام بالقطاعات غير النفطية، وتعميق اندماج الاقتصاد السعودي في المنظومة الإقليمية والعالمية، وفتح الأسواق السعودية للاستثمار العالمي.

وعلى الجانب الآخر تناولت الدكتورة عبير السراني في المحاضرة الأخيرة بعنوان "وطن طموح" تعزيز فاعلية الحكومة والتخطيط المالي وكفاءة الانفاق الحكومي، إضافة إلى تمكين المسؤولية الاجتماعية، وحماية الموارد الحيوية للدولة، والاهتمام بمخرجات التعليم بكودار أكاديمية متمكنة تحقق طموح الوطن في التنمية الشاملة، بقيادته الشابة التي تسعى لمنجزات متنوعة تعليميًا وصحيًا وصناعيًا؛ ليكون هذا الوطن محل فخر أبنائه وأمته العربية.

فيما تناولت فعاليات اليوم الثاني دورات متخصصة في إنشاء أندية الوسطية قدمها نخبة من المتخصصين، كما تضمنت الفعاليات كيفية صناعة شركات الريادة المجتمعية، إضافة إلى برنامج محاور الذي يُعني بتثقيف الشباب وتعزيز مفاهيم الحوار البنّاء.

فقد قدَّم د. ماجد الماجد أربع جلسات ضمن دورة في تصميم البرامج المجتمعية، تناولت مفهوم أندية الوسطية مع التعريف بالهدف من تلك الأندية، وكيفية إنشائها بطريقة جديدة للابتكار والتفكير، بداية من مرحلة توليد الأفكار بالعصف الذهني، إلى مرحلة التخطيط وتنفيذ الأفكار إلى واقع، مستخدمًا الموارد المتاحة واستثمارها بصورة مثالية، وصولًا إلى بناء نموذج العمل وكتابة وثيقة وملف المشروع.

وفي ثاني الدورات التي قدمها أ. أحمد حمزي تناولت خطوات تكوين فريق عمل منتج بناء على الاحتياج والقدرات الموجودة، مع تحديد الغاية والهدف منه، وتوضيح أهمية العمل كفريق متجانس يهدف إلى تحسن الأداء لوجود قاعدة عريضة من المعرفة والخبرات، تعطي إبداعًا أفضل.

وعلى الجانب الآخر تناول د. عبد الرحمن الحربي في الدورة الثالثة كيفية إنشاء أندية الوسطية، بداية من اختيار اسم النادي ومواصفات الاختيار من حيث التميز والإيجاز، وملاءمة الاسم لطبيعة العمل، كذلك تناولت الدورة كيفية إعداد الرؤية والرسالة، وطبيعة الأنشطة التي يقدمها.

أما أ. عوض المحمدي فقد قدّم دورة "صناعة الشركات المجتمعية" تناول فيها فكرة المشروع أو الشركة، ونموذج وفكرة العمل، وأشار في بداية الحديث إلى التعريف حاضنات الأعمال، ودورها في دعم رائد الأعمال ماديًا واستشاريًا، كما أوضح منهجية إدارة البرنامج بداية من فرق العمل ومفاتيح الأعمال ثم التطبيق العملي

كما تضمنت فعاليات اليوم الثاني برنامج محاور، فقد قام د. سعيد العامودي بتقديم البرنامج للشباب، في حين قدمت الدكتورة فاطمة القحطاني فكرة البرنامج للشابات، حيث يتم ترشيح ثلاثة طلاب وثلاث طالبات من كل جامعة لحضور البرنامج؛ بهدف تدريبهم على إتقان مهارات الحوار والتناظر بأساليب علمية.
+ 0
بواسطة : وعد الديولي
 0  0  108
التعليقات ( 0 )