• ×

12:29 صباحًا , الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد شوقي - المدينة المنورة: نظم وقف تعظيم الوحيين حفل افتتاح الملتقى التدريبي..

رائد العودة - المدينة المنورة: شاركت جامعة طيبة ممثلة في عمادة شؤون المكتبات..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: نال المحاضر بجامعة طيبة ذعار الحربي المبتعث..

وعد ديولي - المدينة المنورة : حققت صحة منطقة المدينة المنورة المركز الاول على..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: حقق مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة..

محمد الحميدي - تصوير:بندر الترجمي رعى سعادة اللواء مظلي عبدالرحمن بن عبدالله..

جديد الأخبار

محمد الحميدي - المدينة المنورة: شاركت جمعية الثقافة والفنون بمنطقة المدينة..

رائد العودة @raed_70 - تصوير: عبدالرحمن عشقي: دشنت جمعية المدينة المنورة لمتلازمة..

استقبلت صباح اليوم الجمعة 15-7-1440 جماهير ومحبي نادي المدينة لذوي الاحتياجات الخاصة..

رائد العودة - صوت المدينة: @raed_70 دشنت مؤسسة الهلال الحديث صحيفتها صدى طيبة التي..

تهاني عبد الرحمن - برعاية من حرم سمو أمير منطقة المدينة المنورة سمو الأميرة/لولوة..

بندر الترجمي -  توج مدير مكتب التعليم غرب المدينة الدكتور حميد الأحمدي الفائزين..

العمل بالساعة (والحسّابة بتحسب) - ثورة الأعمال الجديدة تنطلق من المدينة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 رائد العودة - المدينة المنورة:

الأفكار العظيمة تأتي من نفوس عظيمة،،

حنان عبدالله الفتاة التي عاشت بالمدينة المنورة منذ ولادتها وبين أزقتها وحاراتها، تشرّبت حب المدينة المنورة في دمها وقلبها وعقلها، واستمدت من أرضها العطاء والإقدام، لم تستسغ أن تعيش حياتها كغيرها، فذهبت هنا وهناك لا تدل الطريق الذي تبدأ منه تحديدا، رحلت والصعوبات تحدّق بها وتتوعدها، فلم تلتفت لها وأستمرت بخطاها، تسقط ثم تنهض، حتى صقلت تلك الظروف موهبتها، ورممت بغبار التعب إرادتها، تجربتها هذه جعلتها أقرب إلى أهلها، وامتلكت مهارة الاستماع لمن يقاسمونها العيش.

تغلغلت حنان في ظروف الباحثين عن العمل تحديدًا، فعلمت أن هناك مشكلة حقيقية ، وبدلاً من قضاء الأوقات في الشجب والاستنكار انتفضت لوضع حدٍ لهذا العبث ووضع حلاً لهذا الخلل، ثم عقدت العزم مع إخوتها وتضافرت الجهود لتُنشئ تطبيق (العمل بالساعات) per hour jobs

:
:

لم يقف الأمر عند هذا الحد، بل قامت حنان ورفاقها بإقامة ملتقى للتعريف بهذا التطبيق، وتأهيل الشباب الباحث عن العمل بالورش التعليمية، ليصبحوا أكثر إستحقاقًا لتلك الأعمال التي يرغبون بشغلها، وكان الملتقى في نسخته الثانية من نصيب المدينة المنورة بعدما حققت النسخة الأولى منه نجاحها في جدة.

كانت الأجواء قبل إنطلاق الملتقى بفندق الموفنبيك تدفعك للأمام، كيف لا وأنت حين تقرأ الأسماء المشاركة في الملتقى تشعر بالانجازات التي قدموها.

البشير كرمان، نور العراقي، يعقوب البشاوري، نزيه الطلاقي، مرام قوقندي، مودة الشرقي، ميرهان قوقندي، عبدالهادي حداد، ابراهيم مصبح، نجاة القاضي، حسين الدقل ومحمد حداد

image

image


image

image

image

image


image

image

image

image

image



أسماء لها وزنها في مجال الأعمال ولها ثقلها في ميزان الانجازات ولها وقعها في نفوس المتلقين، قدّموا كل شيئ في ثلاثة أيام، وأغرقوا بعطائهم كل الحاضرين.

ماذا ستصبح غدًا.؟

عبارة استفاهمية تركت قارئها يبحر في مستقبله، ضربات قلبه تزداد سرعتها، والعين تزداد إبصارها، والنفس حينها لا تستطيع صبرًا ليأتي ذاك الغد وتثبت له بأنها له.
هذا الاستفهام كان أول مايقابلك عند دخولك للملتقى، وكأنه الوقود الذي يشعل كل ذرة حماسة احتواها عقل أولائك الرواّد..


image

استفاد من الملتقى أكثر من 200 مستفيد، جاؤوا وفي نفوسهم سؤال يُدار، إلى أيّ مدى يطمح هذا الملتقى أن يكون. لماذا سيكون عن غيره مختلفًا؟ مالفرق بينه وبين كثير من الملتقيات التي أُقيمت،؟ وجواب اليقين لا يتأخر كثيرًا، ففي اليوم الأخير لاترى سوى ملامح الابتسامة والرضا، ولاتسمع سوى عبارات الثناء والشكر، وفي الأعين إصرارًا لايعرف للهدوء طريق، منتظرين اللحظة التي يقدمون فيها خدماتهم لهذا الوطن الحبيب.

:
:

ملتقى صنّاع العمل، ثورة جديدة في عالم الأعمال، ونجاحه لم يكن محض صدفة، فخلف كل ماذُكر فريق عملٍ دؤوب، لم يعرف الهدوء، عاهد ولم يعرف النكوث، لم يعرف الخضوع، لم يعرف التراخي، لم يعرف سوى النهوض.


image


أخيرًا..

ملتقى صناع العمل ... سيبقى في ذاكرة الجميع، وسنتطلع إليه في نسخته الثالثة قريبًا.

:
لعله من عجائب الحياة، إنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة، فإنك دائما تصل إليه ( سومرست موم )

:

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image



أطيب المنى
+ 1
بواسطة : رائد العوده
 3  0  430
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-22-1440 10:32 صباحًا قلم محب :
    الأفكار العظيمة تأتي من النفوس العظيمة
    والتشجيعات والمؤازرات العظيمة تأتي ممن هم أعظم،،
    بوجود أقلام بناءة معطاءة حريصة على دفع الجيل الواعد لتحقيق تطلعاته ووضع بصماته و إثبات مدى قوتها ونجاحها في مسيرة تحقيق رؤى القيادة كـ قلمكم الرائد،
    وبوجود هذه الطاقات الشبابية المتكاتفة الداعمة لأفكار بعضها البعض،
    فـ حتماً سنصل لعنان السماء.
    عتب وحيد
    كون حسابكم عبر سناب شات متابع
    فـ تغطية الملتقيات البناءة بشكل مكثف مطلب عوضاً عن التركيز على الفعاليات المكررة،لمتابعيكم حق العتب بحب
    ولكم حق الرد بالقبول أو الرفض
    مع التحية والتقدير ،،
  • #2
    06-22-1440 12:14 مساءً كوثر الرفاعي :
    جميل جدا وبالتوفيق للجميع
  • #3
    06-22-1440 03:14 مساءً حنان عبدالله :
    يأتي جميع هذا اولاً من توفيق الله و ثانياً الحب و التعاون
    ‏وراء جمال هذا الإنجاز
    معاناة وشغف وأفكار لا تموت
    ‏خلف هذا الشغف أكثر مما تراه العين‬⁩