• ×

05:00 صباحًا , الخميس 17 شوال 1440 / 20 يونيو 2019

قائمة

جديد الأخبار

محمد الحميدي - المدينة المنورة: أصدر مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة الطبعة..

وعد ديولي - المدينة المنورة : بدأت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة تنفيذ..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: نجح -بفضل من الله- فريق طبي جراحي من مستشفى الأمير..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: بدأت عمادة التطوير الأكاديمي والإداري بالجامعة..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: انطلاقا من رؤيتها المتمثلة في أن تكون من رواد..

وعد ديولي - المدينة المنورة: عقد مركز خدمات المطورين "إتمام" اليوم الأحد 16..

جديد الأخبار

بندر الترجمي - تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان امير منطقة..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: أعربت وزارة المالية من خلال فريق العمل على نظام..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: تنظم جامعة طيبة ممثلة في عمادة خدمة المجتمع..

وعد ديولي - المدينة المنورة : افتتح معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: في إطار الجهود التي تقدمها وزارة الصحة على مدار..

وعد ديولي - المدينة المنورة: أقامت جامعة طيبة صباح الأمس الأحد حفل معايدة..

"الريادي" التنمية الشاملة للإنسان وتطوير مهاراته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 محمد شوقي - المدينة المنورة :
الدكتور علي آل حمود:رسالتنا القيام بالدور الريادي في تدريب و تطوير الكوادر الطموحة في العالم العربي و الإسلامي.

عبدالرحمن القرني: يهدف الريادي الى إكساب المتدرب المهارات والمعارف الإدارية والتطويرية
ابراهيم الحربي: ان الانسان بطبيعته يحتاج الى التوجيه والارشاد.

مع التطور السريع والتقدم المذهل لبشرية القرن الواحد والعشرين ومع تقدم وسائل الإعلام وتسارع إصدار الأجهزة الإلكترونية وتتابع ثورة المعلومات ومع تنوع وإختلاف وسائل التعليم وتسابق الشركات العالمية في تقديم الخدمات الأفضل ، تعددت وسائل التعلم في المملكة العربية السعودية ظهرت الكثير من المراكز التدريبية والمدارس الأهلية التي تقدم خدمات متميزة في طرق ووسائل التعليم والتدريب والتطوير , في الوقت نفسه تظهر أمامنا مراكز إبداعية جديدة مهتمه بتطوير وتدريب وتأهيل الطلاب والموظفين والمجتمع بما يتناسب مع مكانهم وزمانهم بطرق علمية حديثة وبوسائل تقنية جديدة يبرز من بين تلك المراكز والمؤسسات المركز الريادي للتدريب والتطوير زالإستشارات الموجود في المدينة المنورة .

ماهو المركز الريادي للتدريب ؟
يقول الدكتور على بن مقبول آل حمود رئيس مجلس الادارة: الريادي مركز عربي دولي متخصص في مجال التدريب والاستشارات والدراسات والأبحاث، ومقره الرئيس في المملكة العربية السعودية - المدينة المنورة, وله ممثلين في عدة دول عربية وإسلامية، ويعتبر الريادي شريكاً استراتيجياً لشركة كاليبر الأمريكية للتدريب العالمية ووكيلاً حصرياً لها في المملكة ووكيلاً حصرياً في المملكة العربية السعودية لجميع برامج الجودة لشركة بزنس رويال كاونسل،
كذلك يعد المركز الريادي شريكاً استراتيجياً لمركز أرفت للتدريب ووكيلاً حصرياً له في مناطق الغربية والجنوبية والمدينة المنورة، وشريك أحد الأعضاء العاملين الرئيسين بالاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية IFTDO (جنيف سويسرا)، وشريك عضو دولي معتمد من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة برئاسة مجلس الوزراء المصري, والذي يعد الوكيل الحصري لأكاديمية لندن للدراسات الإدارية ,بريطانيا.

ويتابع الدكتور آل حمود: رسالتنا القيام بالدور الريادي في تدريب و تطوير الكوادر الطموحة في المملكة العربية السعودية و العالم العربي و الإسلامي للوصول بفكرهم و كفاءاتهم و أدائهم إلى المستوى العالمي مستعينين في ذلك بالله سبحانه و تعالى ثم بخبراتنا و مواردنا المتميزة و شراكاتنا الدولية.

المركز الريادي يهتم بتدريب وتأهيل جميع فئات المجتمع ويقدم برامج متنوعة وثرية بطرق حديثة وأدوات إلكترونية جديدة يقع مقر المركز الريادي بممشى الهجرة شارع عبادة بن الصامت بالمدينة المنورة، يعمل المركز الريادي بكل تفانٍ واخلاص فنجده في الجامعة الاسلامية تارة وفي الجمعيات الخيرية تارة اخرى يتنقل ما بين المؤسسات الحكومية والاهلية والخيرية يقدم لهم جميعاً الخدمات المتميزة والوسائل البسيطة .

أهداف المركز وبرامجه:
يقول الاستاذ عبدالرحمن القرني عضو مجلس الادارة يهدف الريادي الى إكساب المتدرب المهارات والمعارف الإدارية والتطويرية كما أنه يقوم بالعديد من الأهداف منها :
• تحقيق أعلى مستوى لأداء العملية التدريبية و التطويرية مستعينين بأحدث وسائل التكنولوجيا في ذلك.
• النهوض بالكوادر و الطاقات للمستوى العالمي.
• الوصول إلى العالمية بدءً من المحلية ثم الإقليمية ثم العالمية.
• المساهمة في عملية السعودة في سوق العمل بما يتماشى مع خطة الدولة الرشيدة.
• إعطاء تصورٍ شاملٍ حول التربية الأسرية وتربية المراهقين.
• نقل المتدرب من دائرة المعرفة إلى تطبيق المهارة بإتقان.
• تقديم استشارات إدارية وتدريبية وتربوية ونفسية واجتماعية.

التأسيس والخدمات :
تم تأسيس المركز في 1/1/1426هـ على يد الدكتور علي بن مقبول آل حمود بهدف تقديم الخدمات التدريبة لكل المستهدفين من برامجه داخل المملكة وخارجها .

يقول الاستاذ عبدالسلام الشيخ وهو اداري تنفيذي في المركز : الريادي يقدم خدمات تدريبية واستشارية الى جانب الخدمات التالية:
• تقديم الدورات السلوكية.
• إعداد الدراسات وتقديم الاستشارات.
• تصميم البرامج التأهيلية والتطويرية.
• نقل مهارات التدريب إلى موقع العمل.



برامج المركز :
يقوم المركز الريادي بالعديد من البرامج وتنقسم هذه البرامج ما بين :
اولا البرامج الفردية المباشرة : وهي البرامج والدورات التي يقدمها المركز مباشرة للافراد ويعلن عنها في مواقع التواصل الاجتماعي وتقام في قاعات المركز نفسه حيث يقوم المشاركون بالتسجيل في البرامج والدورات ودفع الرسوم مقابلها .

ثانيا البرامج المجتمعية : وهي البرامج التي يقدمها المركز لمجموعة او فئة معينة ( طلاب – موظفين – عمال ) برعاية مؤسسية بحيث يكون عمل المركز قائماً على التنفيذ والاشراف وتقديم المخرجات والجهة الراعية عليها تفديم الدعم المادي.

يقول الدكتور ابراهيم الحربي وهو مدرب الاتصال الشخصي لدى المركز ان الانسان بطبيعته يحتاج الى التوجيه والارشاد واكتشاف الطاقة الايجابية الكامنة بداخله ، ونحن في المركز الريادي نحاول اكتشاف هذه الطاقة ومن ثم اظهارها ، ونوجه الكثير من الشباب نحو طريق النجاخ في حياتهم العلمية المرتبطة بالمرحلة التعليمية وكذلك حياتهم الاجتماعية الاخرى.

خلال السنوات الماضية، حقق المركز الريادي للتدريب والتطوير نجاحات متتالية، وزاد الطلب على خدماته فامتدت نشاطاته إلى معظم مناطق المملكة انطلاقاً من المدينة المنورة، وبتعاون من عشرات المدربين المتخصصين في كافة المجالات، فأصبحت البرامج التدريبية التي يقدمها المركز تعد بالعشرات، تستفيد منها الجهات غير الربحية والجهات التجارية على حد سواء، وهو يعمل الآن تحت إشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

هذا هو النموذج الحديث التي تحتاجه المملكة بوجه الخصوص والدول العربية والاسلامية بوجه العموم ، تأهيل الانسان وتطويره والرقي به الى اعلى المستويات ، تميز في الخدمات رقي في الاساليب إبداع وإبتكار ثم نجاح .
+ 0
بواسطة : وعد الديولي
 0  0  145
التعليقات ( 0 )