• ×

04:28 مساءً , الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019

قائمة

جديد الأخبار

بندر الترجمي - المدينة المنورة: برعاية المدير التنفيذي لمجمع الأمل للصحة النفسية..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : أطلقت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ممثلة..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: افتتح وكيل جامعة طيبة للشؤون التعليمية الدكتور..

وعد ديولي - المدينة المنورة : حقق مستشفى المهد العام إنجازاً طبياً متميزاً في..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: أطلقت شركة وادي طيبة برنامجها الصيفي الخاص..

رغــد عطاالله – المدينة المنورة : باتت الأضواء تسلط على المرأة السعودية في نظير..

جديد الأخبار

محمد الحميدي - المدينة المنورة: أقامت جمعية المكفوفين الخيرية بالمدينة المنورة..

وعد ديولي - المدينة المنورة: كرم معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : وقّعت شركة وادي طيبة اتفاقية خدمات استشارية..

محمد الحميدي - المدينة المنورة: أصدر مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة الطبعة..

وعد ديولي - المدينة المنورة : بدأت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة تنفيذ..

بندر الترجمي - المدينة المنورة: نجح -بفضل من الله- فريق طبي جراحي من مستشفى الأمير..

تصريح سماحة المفتي العام لمسابقة الأمير نايف لحفظ الحديث النبوي.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بندر الترجمي - المدينة المنورة:
اتباع سنته والعمل بها ونشرها والدعوة إليها
الحمدلله رب العالمين، والصلاة و السلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد
فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين)
فمحبة النبي صلى الله عليه وسلم من مقتضيات الإيمان، وهذه المحبة ليست دعوى مجردة.

بل لها علامات ودلائل ، ومن أبرز علاماتها ودلائلها وصدق مدعيها اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم والعمل بها والسعي في نشرها، والدعوة إليها.

ومن الأمور التي يساهم في تعزيز حب النبي صلى الله عليه وسلم وسنته الشريفة. ماتقام من مسابقات لحفظ الحديث النبوي الشريف، وجعل جوائز تشجيعية للمتفوقين والمتميزين في هذه المسابقات.

ومن أبرز تلك المسابقات والجوائز جائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة.

والتي سوف تقام في دورتها الثالثة عشرة في شهر شعبان من هذا العام 1440هـ
ولا يخفى مالهذه الجائزة من أهمية وأثر إيجابي طيب في سبيل دعوة الشباب والناشئة للعناية بالسنة النبوية وحفظ الأحاديث وتعميق جانب المحبة والتعلق بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم والعمل بها وجعلها مشعل نوريستضيء به صاحبه في السير إلى الله تعالى.

كما أن هذه الجائزة سوف تساهم في إعداد جيل واعد يتحلى بآداب الإسلام وحب الخير والتفاني في القيام بالعمل الصالح وأعمال البر على منهاج النبوة والوسطية الإسلامية بعيدا عن الغلو والجفاء.

فجزى الله القائمين على هذه الجائزة القيمة وبارك في جهودهم وجعل ذلك في موازين صاحبها وواضعها الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى من جناته وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
+ 0
بواسطة : وعد الديولي
 0  0  129
التعليقات ( 0 )