• ×

08:20 صباحًا , السبت 14 شوال 1441 / 6 يونيو 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت أمانة المدينة المنورة اليوم بالتعاون مع..

صوت المدينة - المدينة المنورة: بدأت وحدة العمل التطوعي بجامعة طيبة المشاركة في..

صوت المدينة - المدينة المنورة: عاد الموظفين في جامعة طيبة للعمل اليوم الأحد بنسبة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: كشفت أمانة منطقة المدينة المنورة عن إجراءاتها..

المدينة المنورة – الاربعاء 27 رمضان 1441هـ الموافق 20 مايو 2020م أنهت هيئة تطوير..

أطلقت شركة وادي طيبة والتابعة لجامعة طيبة برنامجها التقني الصيفي لعام 2020م والذي..

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: قدم نادي آفاق المعرفة للتدريب بالمدينة المنورة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: ‏اطلقت سعي لتأهيل و توظيف ذوي الإعاقة برنامج..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة سلسلة من..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أعلن مدير جامعة طيبة الدكتور عبد العزيز السراني أن..

صوت المدينة - المدينة المنورة: حددت أمانة المدينة المنورة ضوابط عمل المراكز..

اقام الفريق الصحي بمحافظة وادي الفرع بالمسح الميداني للكشف عن فايروس كورونا..

جامعة طيبة تنظم محاضرة حول مهارات التفكير ضمن مبادرة خير أمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صوت المدينة - المدينة المنورة:
نظمت جامعة طيبة محاضرة بعنوان" مهارات التفكير في القيم والأخلاق" قدمها الدكتور صلاح معمار؛ وذلك ضمن برامج وفعاليات الجامعة لمبادرة خير أمة.

وبين د. معمار أن التفكير ينقسم إلى أربعة أقسام وهو ما يسمى بالتفكير "الشامل"، ويعني التفكير الناقد والتفكير التحليلي والتفكير العاطفي والتفكير الإبداعي، قائلا:" كل نوع من هذه الأنواع له أدواته ومهاراته التي تأتي بالممارسة اليومية، أو قد يتعلمها الإنسان.

وأوضح د. معمار كيفية غرس القيم في الحياة اليومية، وغرس التفكير للقيمة الشرعية، وغرس التفكير للمسابقة والتحفيز الدوري، والنقل والنشر والتأثير لتحقيق أهداف وغرس قيم مبادرة (خير أمة)، مستشهدا ببعض المواقف من السيرة النبوية، ومواقف لرموز عصرية، وقصص شخصية قد يمر بها الإنسان التي تعزز من التفكير لديه.

وتطرق د. معمار إلى أهمية الأخلاق كقوة دافعة للسلوك والعمل، فالقيم المرغوب فيها متى تأصلت في نفس الفرد أو المتعلم فإنه يسعى دائما للعمل على تحقيقها، كما أن هذه القيم تصبح المعيار الذي يقيس به أعماله وتوفر عليه الوقت والجهد، وتجنبه التناقض والاضطراب كما تحقق لسلوكه الاتساق والانتظام بحيث يصبح له من الثبات ما يساعد على التنبؤ بسلوك هذا الفرد في مواقف جديدة.
+ 0
بواسطة : وعد الديولي
 0  0  318
التعليقات ( 0 )