• ×

07:46 مساءً , الجمعة 8 صفر 1442 / 25 سبتمبر 2020

قائمة

جديد الأخبار

لينا حادي - صوت المدينة: في ظل الظروف الراهنة احتفلت مملكتنا الحبيبة بتاريخ..

نظمت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بمنطقة المدينة المنورة " مسيرة..

رئيس مركز الأصيحر يهنئ القيادة باليوم الوطني 90

صوت المدينة - المدينة المنورة: شارك طلاب المنح الدوليين بالجامعة الإسلامية..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت جامعة طيبة بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 "..

صوت المدينة - المدينة المنورة: شرعت أمانة منطقة المدينة المنورة في تطوير وتنفيذ..

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: أنهت أمانة المدينة المنورة تزين الطرق والميادين..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أصدر معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أعلنت جامعة طيبة عن إقامتها مسابقة الجامعة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت أمانة المدينة المنورة مطلع هذا الأسبوع..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أنهت امانة المدينة المنورة خطتها وبرامجها لليوم..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلقت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة سلسلة من..

ملتقى قيم لذوي الهمم ... رسائل لامثيل لها ملؤها الإصرار

في ثلاثة أيام ... أثبت ذوي الإعاقة بأنهم علامة فارقة في المجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 رائد العودة - تصوير: بندر الترجمي



أعللُ النفس بالآمال أرقبها * * * ما أضيق العيش لولا فُسحة الأمل
لم أرتضِ العيشَ والأيام مقبلةٌ * * * فكيف أرضى وقد ولت على عجلِ
غالى بنفسي عِرْفاني بقينتها* * * فصنتها عن رخيص القدْرِ مبتذَلِ
لو أن في شرف المأوى بلوغَ منىً * * * لم تبرح الشمسُ يوماً دارة الحملِ

:
:

هذه الأبيات رددتها كثيرا وأنا أجول بين أروقة المركز الثقافي الذي يقع في الجزء الشرقي من المدينة المنورة ...
ذاك المركز الذي صمتت حوائطه كثيرا ...
وغابت شمسه طويلاً ...
حتى نطق بصوت ذوي الإعاقة ...
أولائك الذين أسمعوا كل العالم ..
فقالوا بصوت واحد... نحن هنا ...
نحن هنا ....
لنقول بأن الحياة أعمق،، أعظم،، أكبر،، أغلى،،
نحن هنا ....لنعطي للحياة منطقًا آخر ،، وبُعداً آخر،،
لا نرضى تلك النظرات المشفقة، ولا نقبل ابتسامات العطف،،
نحن هنا لكي نعلّم الناس أن الإنجازات لا تحتاج لإمكانيات خارقة ....


:


لستُ متأكدًا بعد ... هل ستصدقون ما سأكتبه أو لا،
على كلٍ سأعذر من سيصفني بالمبالغ أو المضخم للأمور،
فليس من سمع كمن رأى.
لم يكن الحدث جديدا علينا نحن شعب التماسك وأهالي المنورة الفيحاء، إلاّ أن الطريقة التي تم الأمر بها تجعلك تفكر مرارًا أين نحن من كل هذا العطاء الذي يبث في النفس حب العطاء .؟.


بدأ الأمر منذ السنة، حين دشن سمو الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز مبادرة القيم والأخلاق خير أمة، ثم فكرت جمعية الثقافة والفنون بإقامة ملتقى لذوي الإعاقة تحت مسمى "قيم لذوي الهمم".
لم يعتقد أحدًا بأن الإقبال سيكون بهذا الشكل، فعلاً ...ماحدث أبهر الجميع.
فمنذ اليوم الأول الذي تضمن تواجد متحدثين أخرسوا الحضور علم الجميع أنهم أمام موقف مهيب يرسل لهم رسائل عديدة صامتة تصول وتجول في الأرجاء حتى تستقر في أذهان السامعين، بل إنها في بعض الأحيان تصل لأبعد من ذلك فتُسْقط العبرات إعجابًا وتقديرا ..

:
:

من جناح التصوير الفني لآخر ينقل الفنون التشكيلية بإبداع يلجم الناظرين له..
ومن قوّة الكلمة في 630 ثانية لفقرة الذكريات المؤلمة التي صقلت قوّة الشخصية..

:

وما أن تخرج من المسرح الذي يُشعرك بأنك كنت في قارب أحلام فوق بحر مليئ بالأصداف واللآليء حتى ترى برنامج واحة طيبة الذي اتخذ من ذوات الإعاقة السمعية بداية الإنطلاقة ليكنْ منتجات في المجتمع، يليه جمعية جنا، فأحياها ثم جمعية طيبة للإعاقة الحركية التي سطّرت البطولات باسم أعضائها على مستوى المملكة.

:

الأمر كله كان أشبه بنوتة موسيقية متناغمة بعضها ببعض، لا تستطيع أن تستيقظ من حلم جميل حتى يراودك الأجمل منه ..
بحثتُ عن أحدٍ ليساعدني في وصف الحدث، فوجدت الكثير ممن يشبهوني في عجز الوصف، لكني أصريت على البعض منهم فقالوا:

أ. أحمد الشنقيطي مدير المركز الثقافي: سعيد بشكل تعجز الكلمات عن وصفه برؤية هذا الكم الإبداعي يصدح بصوت عالي من المركز لكل أرجاء المدينة.

د.يعقوب بشاوري بيّن سعادته بأنها الأكثر على الإطلاق ثم قال: من هنا تحلّق رسائل الهمم.

أ.ندى عباس: أنا اليوم في واحة غنّاء تحفّها الأزهار لتعطّر الأرجاء بشذى العزيمة والإصرار .

لمياء الصالح: الكرسي صديقي منذ ولادتي، لكني هنا لأنقل للإعلام الذي اعتنقني منذ الصغر معنى أن تكون ذو أثر.

أماني السراني: نعم لا أستطيع الكلام، لكني على قدر كافي لأكون الخبيرة والمدربة والناشطة المعتمدة للغة الإشارة في الاتحاد العربي للصم.

الحميدي: نعم على كرسي.... لكني بطل السباحة ومدرب كرة سلة، ولازال للمجد بقية.

تغريد الحربي: بعدستي ومن فوق الكرسي أوثق أجمل اللحظات في الحياة.

رايدة الحربي: لا أحد يضاهيني في صناعة الحلويات، وزبائني يعرفون ذلك جيّداً.


:
:

يُقال بأن الصورة عن ألف كلمة، ولكن لن تصف ألف صورة كلمة من هذا الملتقى الذي أرجو أن يتكرر.



الملتقى في صور:

image
image
image
image
image
image
image
image
image

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
+ 2
بواسطة : رائد العوده
 10  0  755
التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-30-1441 05:03 صباحًا زائر :
    أخرس وصفك الحرف .. حقيقة
  • #2
    06-30-1441 05:07 صباحًا ميادة المحمدي :
    تعب الكلام من الكلام لو بتكلم من هنا لبكرا قليل بحق هالجمال اللي نقراه ابدعت استاذ رائد
  • #3
    06-30-1441 01:06 مساءً عادل الشاماني :
    ١- كل الشكر والتقدير لقلم الأستاذ المبدع المتألق رائد العودهـ اتعبت القلم من بعدك ويعجز اللسان عن الكلام من بعدك.
    ٢- شكراً لجمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة.
    ٣-‏كل الشكر والتقدير أ/ ندى عباس على برنامج واحه لتخاطب ومشاركتك في مثل هذا الحدث الجميل وابراز افضل تطورات الواحه من ضمنها قصة الاستاذ علي مع انجازاته بعد دخوله هذا البرنامج الجميل ومشاركتك في الحفل وادخال البسمه ع هذي الفئة من المجتمع.
    ‏نسأل اللـﮪ لكم التوفيق والسداد والعون .
    ‏وننتظر منكم المزيد.
  • #4
    06-30-1441 02:08 مساءً NNN :
    كل الشكر والتقدير للقايمين والمشاركين على هذا المتلقى الرائع .

    واخص بالشكر للاستاذه / ندى عباس . ونعم الاسم والساس والراس والى الامام .
  • #5
    06-30-1441 03:05 مساءً نهله سهل :
    الصراحة قليل في حق هذا الإنجاز العظيم ماشاء الله نبارك اشكر كل من قام بدعم هذة الشريحة من المجتمع بعد ان كانوا في الهوامش رغم ان لديهم من الطاقات لو وظفت لوجدنا ذوى همم لا حد لها انا عن نفسي اتعاملت معاهم شخصيا مدربه للحرف اليدوية ومن اكتر الناس الا حمستني ودعتني لإعطاء ذوى المهمم العظيمة وكانت لها الدور الأكبر والعظيم استاذة ندى عباس ماشاء الله عليها شعله من الحماس وفعلا زرت المركز وجدت جهودها على كل طفل او طفله من ذوى الهمم والنتائج المبهرة التي لمستها يعود بعد الله لهذة الاستاذة الفاضله ندي عباس الاه يباركلها يارب ويحقق ما تتمني
  • #6
    06-30-1441 11:47 مساءً محمد ابو العلا :
    يعجز اللسان عن الكلام وتعجز الاقلام عن كتابة أي شعور شعرنا به في ملتقى ذوي الإعاقة فأنت اوجزت فانجزت بحديثك عن شعورنا* والله تمنينا ان يكون الملتقى أكثر من ثلاثة أيام لاثلاثة شهور لاثلاثة سنين تكفي بالعطاء تجاه هذه الفئة الغالية بوركت اخي رائد فأنت الرائد في كل مكان وفي اي زمان اعطيت ف اكرمت* * ..
  • #7
    07-01-1441 01:20 صباحًا ندى عباس :
    شكراً جزيلاً لأفواهٍ تُعطِّرُني بكل مُمتْدَحِ الأسلوبِ حَسّان .. رّيانةً بمُذابِ العاطفاتِ أتَتْ تسعى لقلبٍ من الإخلاص ريان

    لتلك الحروف التي لامست الفؤاد ولتلك المشاعر التي خفق القلب لها حبا وامتنان .. مازلت انتشي تلك اللحظات الجميلة التي رسمتها بذاكرتي بحروفك .. وأصبحت انسج الذكريات بنسج الحروف، طبتم وطاب المقام بكم ... كتبت ... فأوجزت .. فأبدعت ..فأدمعت الأعين .. هنييييئاً لطيبة الطيبة بك فأنت رائد الكلمة .. وبعد هذا المقال أصبحت رائد الإحساس . شكراً قليلة في وصف ما منحته بصوت حرفِك ... ودعمك لمجتمع الإعاقة في المدينة .
  • #8
    07-01-1441 04:08 صباحًا soomaa :
    كل الشكر والتقدير للقايمين والمشاركين على هذا المتلقى الرائع , ابدعت أستاذ رائد العودة
  • #9
    07-02-1441 06:40 صباحًا عهود العنزي :
    حينما يكون رائد العودة يكون الأبداع و التميز و العطاء... حرفياً أسم على مسمى أنت رائداً في مجالك و علامة فارقة في أعلام المدينة...
    الشكر لله على وجود أستاذ رائد و أمثاله في مدينتنا
  • #10
    07-03-1441 04:25 مساءً علي بن سليمان :
    بدعوة كريمة من الاستاذة ندى عباس مديرة واحة طيبة للتخاطب تشرفت بزيارة ملتقى قيم لذوي الهمم والمعرض المصاحب له واطلعت على الجهود المباركة التي تقوم بها واحة طيبة للتخاطب لفئة الصم وضعاف السمع والفئات التي ابدعت مما نتج عنه ابداعهم في العديد من الفنون واحتضانها وتعليمهم ومن خلال تجولي بالمعرض رأيت في عيون المشاركين من ذوي الاعاقة رسالتين
    الرسالة الاولى رسالة فرح وسرور لتمكينهم من اظهار ونشر ابداعهم
    والرسالة الثانية اين انتم عنا من زمن بعيد لنخرج لكم كل جميل فالجمال كائن بداخلنا
    فشكرا لجميع القائمين على الملتقى