• ×

08:22 صباحًا , الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018

قائمة

جديد الأخبار

ريم الطيب - المدينة المنورة : استكمالا للجهود التوعوية التي تقدمها "الصحة"..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : تزامناً مع معرض جايتكس للتقنية والمقام في دبي في..

وعد الديولي - المدينة المنورة : احتفلت الكلية ممثلة بوحدة العلاقات العامة..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : سجلت تمور مناطق القصيم والخرج وبيشة الأرقام..

رائد العودة - المدينة المنورة : أوضح مدير إدارة القطاع الصحي بمحافظة ينبع..

بندر الترجمي - المدينة المنورة : استقبل اليوم معالي مدير جامعة طيبة الدكتور..

جديد الأخبار

ريم الطيب - المدينة المنورة : تمكن فريق طبي متخصص في جراحة العظام بمستشفى الملك..

وعد الديولي - المدينة المنورة : عالجت أمانة منطقة المدينة المنورة ضمن برنامج "..

رائد العودة - المدينة المنورة : يخوض اكثر من ٣٠ شابا تجربة العمل الحر للمرة..

ريم الطيب _المدينة المنورة في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم 2018 نظمت إدارة..

ريم الطيب _المدينة المنورة برعاية المدير العام للتعليم بمنطقة المدينة المنورة..

وعد الديولي - المدينة المنورة : أصدر مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة..

أكاديمي بجامعة طيبة يروي رحلته مع السرطان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 فوزية عباس -المدينةزالمنورة :

"شعرت بنزلة برد، وذهبت لطبيب الذي طلب مني إجراء بعض الإشاعات لوجود شيء ما، مما زادني قلقا وخوفا، ظهرت الإشاعة لكنه لم تكن شافيه في تشخيص الحالة، مما استدعى الأمر بعدأسابيع لسفر إلى جدة، وهناك أكدوا لي الأطباء أني لدي ورم سرطاني من الدرجة الثاني" هكذا بدأ الأكاديمي بجامعة طيبة الأستاذ الدكتور هاشم نور محاضرته أمس بعنوان "تجربتي معالسرطان" في قاعة المؤتمرات بالجامعة.


ورفض الدكتور نور وصف السرطان بكلمة "الخبيث" لأن وصف الكلمة ليس صحيحا علميا، أو صحيا، وأو نفسيا، مشيرا إلى أن الإنسان عندما يصاب بهذا المرض فإنه يمر بثلاث مراحل،وهي: مرحلة اكتشاف المرض، ومرحلة علاج المرض، ومرحلة الشفاء من المرض.

وأكد الدكتور نور أن على المصابين عدم أخذ معلوماتهم من العامة أو مواقع التواصل الاجتماعي بل عليه الالتزام بتعليمات الأطباء والصبر والقين، والتكيّف مع الوضع الجديد، مشددا بأن القراءةعن حالته المرضية، والاطلاع على أمثله مشابه لا حالته أمرا ضروريا جدا بالنسبة للمريض، حيث ذكر الدكتور نور أنه في هذه المرحلة أخذ 35 جلسة للعلاج الإشعاعي بشكل يوميا، ووصفهذه المرحلة "بالخطرة".
وأوضح نور بأن مرحلة الشفاء تعد أصعب مرحلة في رحلة الشفاء من مرض السراطان، وذلك لأن المريض يعتقد أنه تشافى، ويبدأ في الاستعجال للعودة إلى صحته الطبيعية، وأن على المريضفي هذه المرحلة التركيز على الغذاء، والمشي يوميا ما بين 10إلى 20 دقيقة، وأن يصبر، ويحتسب.
+ 0
بواسطة : فوزيه عباس
 0  0  979
التعليقات ( 0 )