• ×

08:43 مساءً , الأربعاء 4 جمادي الأول 1443 / 8 ديسمبر 2021

قائمة

جديد الأخبار

في ليلة من ليال الفرح والسعد احتفل الزميل الاعلامي هاني بن سليم سفطي بعقد قرآن..

صوت المدينة - المدينة المنورة: بالتزامن مع اليوم الدولي للتعاونيات اقامت الجمعية..

محمد باحاذق - صوت المدينة: قامت اليوم جامعة طيبة بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد..

صوت المدينة - المدينة المنورة: اطلقت جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية..

صوت المدينة - المدينة المنورة: تنظم رابطة فرق أحياء المدينة المنورة وبالتعاون..

لينا حادي - هديل المهدي تصوير: موسى ابراهيم خروجاً عن المألوف واحياءاً للعصور..

أطفال ولكن...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أمل القحطاني - صوت المدينة



أطفال بلا هويه و لقطاء تائهين .. ضياع إجتماعي .. أطفال الشوارع .. ضحايا التسول والفقر .. كلها مسميات باتت شائعه اطلقها المجتمع على الأطفال المجهولين ولسوء الحظ أن هذه الفئة إختارها المجتمع لتعاني تحت اسوء الظروف والاوقات
ظروف المجتمع المحيط والبيئه القاسية التي أجبرتهم على العيش خلف قضبان وهميه ورفض إجتماعي .

بدايةً فيجب على الإنسان التفكير في مسببات ظهور هذه الفئة حيث يعتقد الناس أن ضعف الوازع الديني هو أهم سبب وانا اتفق مع هذه النقطة ولكن بين ثغرات الموضوع يوجد جوانب لم يكشف عنها الكثيرين فهل الفقر والعادات والتقاليد ممكن أن تكون سبب شائع لظهور هذه الفئة يا ترى؟

يولد الطفل اللقيط تحت ظروف المعيشة السيئة التي تعرضت لها عائلتة من تهجم وغيره ليجد نفسه مرمياََ في عجلة الحياة الصعبة ، يقاتل ويناضل للوصول إلى حلم وبالواقع هو مجرد حق بديهي فتتخلى عنه الأم والأب والعائلة مبررين لنفسهم أسباب واهية وغير مقنعة ولكن السؤال يبقى دائماََ ، مادام هذا مصيره فلماذا يولد؟ سيتذكر التاريخ دائما مقولة ‏" من أجل نشوة لا تتعدى تسع ثواني، يولد إنسان يشقى سبعين عاماً "

وللحديث بقيه ...

+ 1
بواسطة : اروى الفلاته
 0  0  356
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : رائد العوده

رائد العودة - المدينة المنورة - 8 سبتمبر 2021 : "...


. قال تعالى :" ولقد خلقناكم أطوارا " قد...


بواسطة : اروى الفلاته

شهد المطرفي - صوت المدينة مالذي يفعله بنا...


ابتهاج المحمدي - صوت المدينة أعد قراءة...


أميرة الخطيري - صوت المدينة يلوم بعض...