• ×

04:42 مساءً , السبت 20 ربيع الثاني 1442 / 5 ديسمبر 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: قدم فريق فرسان الصفة التطوعي بلجنة التنمية..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلق فريق فرسان الصفه التطوعي المسجل لدى لجنة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: استقبال رئيس مجلس إدارة جمعية طيبة للإعاقة..

نسرين السالم - صوت المدينة: بسبب ما أحدثه فيروس كورونا - كوفيد 19 من تأثيرات تضافرت..

لينا حادي - صوت المدينة: في يومٍ روتيني كبقية أيام الأسبوع المليئة بالأعمال..

صوت المدينة - المدينة المنورة: كرم مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة..

أطفال ولكن...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أمل القحطاني - صوت المدينة



أطفال بلا هويه و لقطاء تائهين .. ضياع إجتماعي .. أطفال الشوارع .. ضحايا التسول والفقر .. كلها مسميات باتت شائعه اطلقها المجتمع على الأطفال المجهولين ولسوء الحظ أن هذه الفئة إختارها المجتمع لتعاني تحت اسوء الظروف والاوقات
ظروف المجتمع المحيط والبيئه القاسية التي أجبرتهم على العيش خلف قضبان وهميه ورفض إجتماعي .

بدايةً فيجب على الإنسان التفكير في مسببات ظهور هذه الفئة حيث يعتقد الناس أن ضعف الوازع الديني هو أهم سبب وانا اتفق مع هذه النقطة ولكن بين ثغرات الموضوع يوجد جوانب لم يكشف عنها الكثيرين فهل الفقر والعادات والتقاليد ممكن أن تكون سبب شائع لظهور هذه الفئة يا ترى؟

يولد الطفل اللقيط تحت ظروف المعيشة السيئة التي تعرضت لها عائلتة من تهجم وغيره ليجد نفسه مرمياََ في عجلة الحياة الصعبة ، يقاتل ويناضل للوصول إلى حلم وبالواقع هو مجرد حق بديهي فتتخلى عنه الأم والأب والعائلة مبررين لنفسهم أسباب واهية وغير مقنعة ولكن السؤال يبقى دائماََ ، مادام هذا مصيره فلماذا يولد؟ سيتذكر التاريخ دائما مقولة ‏" من أجل نشوة لا تتعدى تسع ثواني، يولد إنسان يشقى سبعين عاماً "

وللحديث بقيه ...

+ 1
بواسطة : اروى الفلاته
 0  0  170
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : اروى الفلاته

خلود الصاعدي - صوت المدينة بسم الله والصلاة...


بواسطة : اروى الفلاته

امل القحطاني - صوت المدينة امجاد متجدده .....


بواسطة : اروى الفلاته

ندى صبر - صوت المدينة أنا حُر كلمة يفهمها...


فوزية الشيخي - صوت المدينة في صغري كنت...


سمية محمد - صوت المدينة أنا الطالب البليد...