• ×

02:45 مساءً , السبت 20 ربيع الثاني 1442 / 5 ديسمبر 2020

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: قدم فريق فرسان الصفة التطوعي بلجنة التنمية..

صوت المدينة - المدينة المنورة: أطلق فريق فرسان الصفه التطوعي المسجل لدى لجنة..

صوت المدينة - المدينة المنورة: استقبال رئيس مجلس إدارة جمعية طيبة للإعاقة..

نسرين السالم - صوت المدينة: بسبب ما أحدثه فيروس كورونا - كوفيد 19 من تأثيرات تضافرت..

لينا حادي - صوت المدينة: في يومٍ روتيني كبقية أيام الأسبوع المليئة بالأعمال..

صوت المدينة - المدينة المنورة: كرم مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة..

أين يقع وجعك؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سمية محمد - صوت المدينة




أنا الطالب البليد في درس الجغرافيا. أجلس في آخر الصف واضعًا يدي على خدي، أتأمل بلاهة الخطوط المتعرجة والأجزاء الملونة، ولا أعرف منها إلا الجزء الأزرق، ربما لأني كنت أحب البحر كثيرًا فكرهته أكثر.
سأل الأستاذ: "من يعرف أين يقع بحر إيجة؟" حينها لم أكن مهتمًا بمعرفة الإجابة، أما وقد ابتلع أخي وأصبحتُ الآن هنا؛ أدركتُ كيف يمكن لسؤال أن يتفاقم ثم ينفجر في وجهك:
أين يقع وجعك؟
ثم إن أصعب سؤال كان يصيبني بالدوار هو ما الذي يحد هذه الدولة، وما الذي يحد تلك؟
لم أفلح في الإجابة عنه إلا هذه المرة وأنا أجرّ ذلي وأحمل وطني كفرخ جريح. أطوف حول الخيام لعلي أجيب بتصدعٍ واثق، يحدنا من الشمال عشر خيام ومن الجنوب مثلها ومن الشرق علامات لخيام جديدة، أما من الغرب سواد من النازحين ينتظرون دورهم من الخيام أو الموت!
وحملات تأتينا بين الفينة والأخرى. أفرح أن أحدًا ما زال يذكرنا، وأغلي غضبًا من منظر "الات التصوير ومن وميضها" البغيضة. أنا البدائي -الذي لا يفهم من الكاميرا إلا معنى السخرية، تسخر منّا ثم تخلّد سخريتها- أختبئ بعيدًا وأرتجف من... لا أدري مم؟ من أشياء كثيرة أولها القهر وآخرها الخوف. فكرة مرعبة أن ترى خوفك يحاول الاختباء ألف مرة من متطوع مشفق أو مصور مأجور!

+ 0
 0  0  169
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : اروى الفلاته

خلود الصاعدي - صوت المدينة بسم الله والصلاة...


بواسطة : اروى الفلاته

امل القحطاني - صوت المدينة امجاد متجدده .....


بواسطة : اروى الفلاته

ندى صبر - صوت المدينة أنا حُر كلمة يفهمها...


فوزية الشيخي - صوت المدينة في صغري كنت...


سمية محمد - صوت المدينة هل تذكر ذلك الطفل...