• ×

12:16 صباحًا , السبت 3 جمادي الثاني 1442 / 16 يناير 2021

قائمة

جديد الأخبار

وعد ديولي - صوت المدينة: خُلق الإنسان على محبة الخضرة التي تزين المكان ومنظر..

صوت المدينة - المدينة المنورة: في ليلة من ليالي الفرح، احتفل الاستاذ نايف محمد بن..

صوت المدينة : وقعت نماء المنورة اليوم الخميس مذكرة تفاهم واتفاقية عمل مع شركة..

صوت المدينة - أقام فريق فرسان الصفة التطوعي المسجل بلجنة التنمية الاجتماعية..

تحرير وتصوير - رائد العودة - المدينة المنورة - الثلاثاء 29 ديسمبر 2020: أقامت مدينة..

أمل القحطاني - المدينة المنورة - 24 ديسمبر 2020: : افتتح مساء يوم الخميس مقهى سلاح..

المجتمع المريض لايتسامح مع الأصحاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رائد العودة - صوت المدينة - raed_70 :

يقول الفيلسوف إريك فروم: المجتمع المريض لا يتسامح مع الأصحاء.

في "استراليا" وتحديدا في " نيو ساوث ويلز" كان هناك حي سكني يعاني من المراهقين الذين يقودون سياراتهم بسرعة جنونية ويعرضون حياة المارة للخطر، وبالرغم من القوانين إلاّ أن عدد أولائك المتهورين يزداد يوما بعد يوم، وأصبحت ممارساتهم تلك تثير الذعر في نفوس السكان، ومع ازدياد عددهم وعدم قدرة الشرطة على الإطاحة بهم جميعًا كان لابد من حل مغاير وجديد في فكرته، وهنا قال المجتمع كلمته.

اتفق السكان على رفضهم لتلك الممارسات المسيئة، فاتفق على أمرٍ رآه البعض على أنه تافه ولا جدوى منه، إلا أن الوقت أثبت غير ذلك.
كانت العملية سهلة جدا، وهي أن يشير كل فرد بإصبعه الخنصر "الإصبع الصغير" لبعضهم البعض أمام كل متهور يقود سيارته بجنون، تعبيرا واتفاقًا فيما بينهم على صغر وتفاهة عقل ذلك المتهور.
وبعد فترة حصلت المفاجأة،، وأتت هذه الحركة البسيطة بنتائج جبارة بل وكانت سببًا في اختفاء ذلك التهور .
(( شاهد الفيديو))




هذا مثال على أن القوانين والأنظمة لها قوتها وأهميتها في الحفاظ على الأمن، ولكن المجتمع له قوته وكلمته التي يجب أن تتوافق في هدفها مع تلك الأنظمة، فهو قوة ناعمة مغيّرة تتغلغل في نفوس الأفراد وتؤثر في سلوكياتهم، وهذا ما يظهر جليًّا في المجتمعات التي يتماسك أفرادها مع أنظمة حكومتهم.
أخيراً....

كلّما رأيت ممارسات خارجة عن قيمنا، تذكر واجبك كفرد يعيش في مجتمع صحي، وقم بتغييره للأفضل بطريقة راقية لا تورّث الكراهية في نفوس الآخرين، فصاحب السلوك المشين لازال يشاركك هواء مدينتك، وتصحيحه باحتوائه والصبر عليه أفضل بكثير من نبذه والتعالي عليه لمجرد أنه خالفك.
ليس هناك كبير على الخطأ، أخطأنا وسنخطيء دائمًا، كونك إنسان يعني ذلك أنك تخطيء.
كن سليم النفس، طيّب السريرة، صححّ السلوك، ولكن آلف بين القلوب.

:
:

الشخص المريض لايتسامح مع الأصحاء، لكن المجتمع السليم سيحتوي المرضى ويعالجهم.

:
:

أطيب المنى

+ 1
بواسطة : رائد العوده
 2  0  293
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-19-1442 06:49 مساءً زياد منير الحجيلي :
    ما شاء الله .. ابارك لك هذا المقال الرائع يا استاذنا المبدع رائد العوده ، رأيت فيها عدة فوانيس مضيئة منها : عنصر التشويق في عنوان المقال ، وترابط العالم مكاناً ووزماناً لأن الانسان يتنفس ويحيا هنا وهناك مهما اختلف الفكر والاتجاه ، والدين حياة وقيم ، والقيم ترفع من أصحابها وتسود قمم البذل والعطاء ، والتسلسل الرائع في عناصر الطرح من حيث الكلمة والمعنى ، فعلاً الانسان بلا فيك لا قيمة له .

جديد المقالات

عبدالله مانع - صوت المدينة كرة القدم كانت في...


بواسطة : اروى الفلاته

خلود الصاعدي - صوت المدينة والصلاة...


بواسطة : اروى الفلاته

هدى الاحمدي - صوت المدينة أدِّ الأمَانَة...


بواسطة : اروى الفلاته

يوسف السقرداوي - صوت المدينة أخواتي احترت...


بواسطة : اروى الفلاته

ندى صبر - صوت المدينة أنا حُر كلمة يفهمها...