• ×

12:13 مساءً , الثلاثاء 13 جمادي الثاني 1442 / 26 يناير 2021

قائمة

جديد الأخبار

صوت المدينة - المدينة المنورة: في أجواء مفعمة بالسعادة والروحانية استعد فندق..

المدينة المنورة - الأربعاء 20 يناير 2021: أكد معالي وزير الصحة الدكتور توفيق..

وعد ديولي - صوت المدينة: خُلق الإنسان على محبة الخضرة التي تزين المكان ومنظر..

صوت المدينة - المدينة المنورة: في ليلة من ليالي الفرح، احتفل الاستاذ نايف محمد بن..

صوت المدينة : وقعت نماء المنورة اليوم الخميس مذكرة تفاهم واتفاقية عمل مع شركة..

صوت المدينة - أقام فريق فرسان الصفة التطوعي المسجل بلجنة التنمية الاجتماعية..

جديد الأخبار

تحرير وتصوير - رائد العودة - المدينة المنورة - الثلاثاء 29 ديسمبر 2020: أقامت مدينة..

أمل القحطاني - المدينة المنورة - 24 ديسمبر 2020: : افتتح مساء يوم الخميس مقهى سلاح..

رائد العودة - المدينة المنورة: احتفل نادي المدينة المنورة لذوي الإعاقة مساء أمس..

صوت المدينة - أختتم برنامج الورش المهنية لرواد الأعمال الذي قدمتة جمعية الثقافة..

رائد العودة - المدينة المنورة - السبت 19 ديسمبر 2020. أقام نادي أحد بالشراكة..

بندر الحربي - صوت المدينة: مع فصل الشتاء ومع الحراك السياحي والترفيهي واستعدادات..

"العمدة البشوش."

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صوت المدينة - عبدالله السويد
في أطراف حي البدراني؛ شرق المدينة المنورة، يقيم العمدة أحمد الذي يعمل حارساً لبعض العمائر هناك.

العم أحمد وافد مصري عمره ٦٣ عاماً، قدم إلى السعودية في عام -١٤١١ هـ - أي قبل حوالي ٣٠ سنة، ولم يسكن طيلة فترة قدومه إلا في المدينة، حيث كان في بدايته يعمل في بناء البيوت، ولكبر سنه أصبح حارساً للعمائر.

الذي يلفت الإنتباه في العم أحمد أنه رغم غربته، وابتعاده عن أهله ووطنه، وكبر سنه = تجد أن السعادة تغمر محياه، والإبتسامة لاتفارق شفتاه!

وحينما سألته وتساءلت ما سبب هذة البسمة النادرة؟
قال لي وهو يبتسم:

"لماذا لا أكون مبتسماً وأنا في مدينة الرسول -صلى الله عليه وسلم- منزل البركات ومهبط الوحي.

ألم يوصنا الرسول -صلى الله عليه وسلم-بالابتسامة؟ ألم يقل في حديثه الشريف: "تبسمك في وجه أخيك صدقة"؟
الابتسامة لها أثر كبير على صحة الشخص نفسه، حيث تجعله مرتاحاً ولا يحمل ضغينة أو حسد، ولها أيضاً أثر يعود على الآخرين بتقبلهم له وكسب ثقتهم ومحبتهم"،

ثم أردف قائلاً:

إننا نخطأ حينما نسأل عن المبتسم لماذا هو يبتسم، ولا نتسائل عن العابسين لما لا يبتسمون؟

فتملكني الصمت للحظات، ومن ثم شكرته، وقبلت رأسه، وخرجت متعجباً من حكمته وإدراكه، وعمق فهمه لبساطة الدنيا وسماحة الدين


‏Twitter: Alswayad.
+ 1
بواسطة : وعد الديولي
 0  0  941
التعليقات ( 0 )